المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية أمام سفارة بريطانيا ضد اعتقال رائد صلاح

07/04 19:22

كتبت- رضوى سلاوي:

تقدّم برلمانيون سابقون وأعضاء من مجلس نقابة المحامين وعشرات الإخوان بمذكرة احتجاجية للسفارة البريطانية، عصر اليوم؛ لإدانة حادث اعتقال الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الفلسطينية في الداخل الفلسطيني، في مطار بريطانيا منذ يومين.

 

وطلب المحتجون مقابلة السفير البريطاني أو أحد مندوبيه؛ لتبلغيه احتجاجهم تجاه ما أقدمت عليه الحكومة البريطانية في حق الشيخ صلاح، رافعين العديد من اللافتات التي تندد بموقف الحكومة منها: "بريطانيا تكيل بمكيالين.. تترك القافلة لليفني وشركائها القتلة وتعتقل الحر الشيخ رائد"، "كل ذنب الشيخ أنه يدافع عن الأقصى.. أين المسلمون؟"، "الأقصى ينادي: أفرجوا عن الشيخ صلاح".

 

وهتف المحتجون بالعديد من الهتافات المطالبة بالإفراج عن الشيخ، منها: "يا شيخنا لا تهتم.. راح نفديك بالروح والدم"، "ليه سجنتو الشيخ ليه؟.. ليفني أمرت ولا إيه؟"، "يا عدالة فينك فينك.. بريطانيا بينا وبينك"، "الحرية للشرفاء.. الحرية للشيخ رائد"، "أول مطلب للإخوان.. الشيخ رائد حر الآن".

 

 

وقال عصام مختار, عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين عن مجلس الشعب دورة 2005: إنه لا بد لبريطانيا أن تحترم الديمقراطية والحرية التي تدَّعيها وتتشدَّق بها, مشيرًا إلى دور الحكومة البريطانية تجاه ليفني عندما قامت بتهريبها وتغيير القوانين للتستر على القتلة في تقرير جولدستون, في حين تم اعتقال الشيخ رائد في المطار, مشددًا على أن تلك السياسة تتنافى مع أبسط قواعد الديمقراطية والحرية.

 

وأوضح أن الوقفة اليوم أمام السفارة البريطانية هي وقفة رمزية وبداية حتى يتم تحرير الشيخ رائد صلاح والإفراج عنه, مشيرًا إلى أنه في ضوء الأحداث سوف يتم تحديد الخطوات القادمة وكنوعٍ من التصعيد حتى تتم الاستجابة.

 

وأكد جمال حنفي, عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين عن مجلس الشعب دورة 2005, أن الشعب المصري يدين أي موقف يعتدي على حريات أي مواطن عربي، سواء كان مسلمًا أو غير مسلم, مشيرًا إلى أن الشيخ رائد قد دخل إلى المملكة المتحدة بطريقة شرعية وبتأشيرة صحيحة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل