المحتوى الرئيسى

حكايات سينمائية

07/04 19:15

سعد يكتب قصة فيلمه ويستقر على أشرف فايق مخرجاً

استقر محمد سعد على أشرف فايق ليقوم بإخراج فيلمه المقبل، بعد أن سبق لهما التعاون فى فيلم «اللمبى 8 جيجا»، وقد بدا سعد مؤخرا فى عقد جلسات عمل مع أشرف لوضع التفاصيل النهائية الخاصة بالفيلم والذى كتب قصته أيضا محمد سعد، ومن المقرر أن يتم إسناد القصة إلى أحد المؤلفين لكتابة السيناريو والحوار لها حتى يتم بدء التصوير خلال الأسابيع المقبلة خاصة بعد أن تقرر عرض الفيلم فى عيد الأضحى المقبل، ورغم السرية التامة التى تحيط بالعمل والذى تتولى إنتاجه الشركة العربية تأكدنا أن الفيلم سيقدم محمد سعد بشكل مختلف، بعيدا عن الكاركترات التى سبق أن قدمها خلال السنوات الماضية فى أفلامه.

الرقابة تصر على حذف مشهدين فى «المسافر»

أصدرت رقابة المصنفات الفنية مؤخراً تقريرها بخصوص فيلم «المسافر»، إخراج أحمد ماهر، وقد طالب الرقباء فى التقرير بضرورة حذف مشهدين كاملين ضمن أحداث الفيلم، أحدهما مشهد ساخن يجمع بين سيرين عبدالنور وخالد النبوى، وهو المشهد الذى يظهر طبيعة العلاقة والتى أدت إلى إنجاب طفل، يمثل محورا مهماً فى الأحداث، أما المشهد الآخر فهو لسيدة مرضعة تظهر ثديها وهى ترضع طفلاً فى أتوبيس نهرى، وقد أصر الرقباء على حذف المشهدين بالكامل قبل الموافقة على التصريح بعرضه، وهو ما أثار غضب المخرج أحمد ماهر، الذى طالب بضرورة ظهور هذه المشاهد أو تخفيفها بدلا من حذفها نهائيا، حتى لا تحدث خللا فى أحداث الفيلم، ومن المقرر أن تشهد الساعات المقبلة اجتماعا بين رئيس الرقابة سيد خطاب والمخرج أحمد ماهر لحسم هذه المشكلة ومنح الترخيص للفيلم بعرضه تجاريا والذى تقرر فى 13 يوليو الجارى وهو التوقيت نفسه الذى سيشهد عرض الفيلم فى فرنسا، بعد تأجيل استمر عامين، كما تسعى أيضا الشركة الموزعة للفيلم لإقامة عرض خاص له فى دار الأوبرا ولكن سيحسم ذلك خلال الأيام القادمة بعد بحث الأمور الأمنية هناك.. «المسافر» بطولة عمر الشريف وخالد النبوى وعمرو واكد وسيرين عبدالنور وشريف رمزى ومن تأليف وإخراج أحمد ماهر.

سامح عبدالعزيز يصور المولد من أجل «الليلة الكبيرة»

استغل المخرج سامح عبدالعزيز إقامة مولد السيدة زينب الشهير الذى يقام فى نهاية شهر رجب سنويا، وقام بتصوير العديد من المشاهد داخل المولد، ليضمها إلى أحداث فيلمه «الليلة الكبيرة» إحدى حلقات أفلام اليوم الواحد التى سبق أن قدمها مثل «كباريه» و«الفرح»، وقد قام عبدالعزيز بتصوير معظم أحداث مولد السيدة، وقد استغرق التصوير أكثر من خمس ساعات، كما سبق أن صور عبدالعزيز أيضاً مشاهد مختلفة من مولد السيد البدوى الذى يقام فى مدينة طنطا، وقد قام السينارست أحمد عبدالله بمرافقة سياح فى هذه المشاهد، حتى يستطيع توظيفها فى الفيلم الذى لم تنته كتابته حتى الآن، كما أنه لم يتم الاستقرار على أبطاله ولكن تقرر تصويره سبتمبر المقبل عقب انتهاء سامح من تصوير مسلسل «مسيو رمضان مبروك أبوالعلمين» مع محمد هنيدى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل