المحتوى الرئيسى

رِسالةُ حِوَارِيّةْ ثَانِيَةَ عَشَرَةْ بقلم: حسين أحمد سليم

07/04 17:46

رِسالةُ حِوَارِيّةْ ثَانِيَةَ عَشَرَةْ

بقلم: حسين أحمد سليم


إليكِ أنتِ, إِلَيْكِ وَحْدَكِ, يَا إِمْرَأَةً مَرْيَمِيَّةً أَتَتْ مِنْ رَحَمِ حَوَّاءَ, يَا إِمْرَأَةً لاَ تُشْبِهُ بِقِيَّةَ النِّسَاءِ, أَيَّتُهَا السَّيِّدَةُ الجَمِيلَةُ الجَلِيلَةُ الفَاتِنَةُ الدَّاهِيةُ فِي الإِغْوَاءِ وَالإِغْرَاءِ, وَالّتِي تَوَدَّيْنَ الحِوَارَ سَامِياً رَاقِياً شَفِيفاً أَثِيرِيّاً, وَأَوَدُّهُ حِوَاراً نَاضِجاً وَاعِياً عَارِفاً مُسْتَنِيراً وَمُعَمَّقاً, يَتَجَلَّى فِي رَسَائِلَ حُبٍّ أَقْدَسٍ وَعِشْقٍ أَطْهَرٍ, مُتَبَادَلَةٍ فِيمَا بَيْنَنَا, تَبْقَى مُخَلَّدةً فِي بِشَارَاتَ قَدَاسَةٍ وَطَهَارَةٍ, وَتَبْقَى أَقَانِيمَ لِلْحُبِّ وَالعِشْقِ, تَتَجَلَّى فِي المَكَانِ وَالزَّمَانِ...

حَبِيبَتِي المَرْيَمِيَّةِ الغَالِيَةْ:


الحُبُّ, أمَلٌ تَجَلَّى في الأَمَلِ المَرْيَمِيِّ المُرْتَجَى, اسْتِشْعاراً يُحاكيني بالتَّرْميزِ, كَأنَّهُ, هالَةُ طَيْفٍ تَتَشارَقُ, وَتَتَوامَضُ لي في البُعْدِ... وَالعِشْقُ, ضَوْءٌ مُكَوْكَبٌ, كَأنَّهُ, نَجْمَةَ صُبْحٍ, تَتَراقَصُ تَألُّقاً, في غُرَّةِ الفَجْرِ, أوْ إنْ شِئْتَ قُلّْ, كَأنَّهُ البَدْرُ, يَتَلألأ وَهّاجاً, في دُجى الليْلِ... تَوْصيفاً أسَمّيهِ, بَدْرُ الدُّجى, وَتَرْميزاً أوَشّيهِ, نَجْمَةَ الصُّبْحِ... أمَلٌ بالحُبِّ خاطَرَني ذاتَ مَرَّةٍ, عَلى حينِ وَمْضَةٍ بارِقَةٍ, مِنْ رُؤى آمالِ الآمالِ المُرْتَجاةِ فِي البُعْدِ... فَأمَّلْتُ بالعِشْقِ أمَلي, أسْكَنْتَهُ اسْتِنارَةً وِجْداني, أمَلاَ بآمالٍ مَرْيَمِيَّةٍ تُراوِدُني, تَناغَمَتْ وَتَآلَفَتْ وَتَكامَلَتْ, فَتَوامَضَتْ وَتَراءَتْ لي, تَتَماهى في قَلْبَنَةَ العَقْلِ, وَآمالُ الأمَلِ العَذْبِ, تُؤمِّلُني وَلَهاً, خالِصاً في شَفيفِ الأملِ... فَأعَقْلِنُ القَلْبَ مُتَيَّماً, وَأعيشُ الأمَلَ, المَوْعودَ هِياماً, وَعْداً آخَرَ عاهَدَني, وَأقْسَمَ عَلى الوَعْدِ... فَغَدَوْتُ أرْقُبُ تَحْقيقَ الوَعْدِ بالعَهْدِ, بما أمَّلَتْني, وَعْداً وَعَهْداً, بهِ أمالُ الأمَلِ المَرْيَمِيَّةِ...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل