المحتوى الرئيسى

صحافة عربية: المعارضة السورية تخشى تحول الثورة لمؤتمرات

07/04 17:41

القاهرة - أخبار مصر

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح الاثنين عدداً من القضايا العربية أبرزها: معارضون سوريون: نخشى من تحول الثورة إلى مجرد مؤتمرات، وبري: لا بد من حوار جديد بين اللبنانيين.. وإلا فالمزيد من الانقسام، وبغداد تتفاوض سراً لتمديد بقاء القوات الأمريكية حتى 2016، وعرمان يحذر من حرب على امتداد السودان، والمجلس الانتقالي اليمني سيشمل الثوار والأحزاب والجيش.

الشرق الاوسط

تحت عنوان "معارضون سوريون: نخشى من تحول الثورة لمجرد مؤتمرات" ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن مازن درويش رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير أعلن عن تخوفه من تحول الاحتجاجات السورية إلى مجرد مؤتمرات وكلمات افتتاحية في قاعات الفنادق.

وأضاف درويش أن الشارع السوري لا يمثله إلا الشارع السوري نفسه، معتبرا أن مرحلة ما بعد 15 مارس (آذار) أنتجت قياداتها الثورية والسياسية ولكن القبضة الأمنية تمنع ظهورها بصورة علنية، ولا يرى درويش أن مؤتمر الإنقاذ سيعقد في موعده مبررا ذلك بقوة القبضة الأمنية ،وهو ما اتفق معه عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا الذي قال: سقف مطالب مؤتمر الإنقاذ معقول ومتفق عليه من أغلب السوريين وهو ما سيحول دون موافقة السلطات على انعقاده.

وفى خبر ثان تحت عنوان "بري: لا بد من حوار جديد بين اللبنانيين.. وإلا فالمزيد من الانقسام" ذكرت الصحيفة أن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري كشف عن نيته بالسعي لإعادة إطلاق الحوار الوطني وفق أسس جديدة سعيا لتخطي المرحلة المقبلة في ضوء صدور مذكرات التوقيف الأولى في قضية اغتيال الرئيس الأسبق للحكومة رفيق الحريري، وفي ضوء الأحداث الجارية في سوريا أكد أنه لا بديل عن هذا الحوار إلا الأزمات و«المزيد من الانقسام الداخلي»، داعيا الحكومة إلى العمل السريع والمنتج وعدم التشفي والانتقام.

وقال بري للصحيفة :إن الحوار المقبل يجب أن يشمل الجميع، معترفا بأن هذا جمع اللبنانيين على طاولة واحدة وليس بالأمر الهين، لكن بالعمل والمثابرة والنية الصادقة، فإن كل شيء ممكن، وأعلن الرئيس بري أنه سيتشاور مع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في موضوع الحوار الذي يفترض بالرئيس أن يدعو إليه ويديره باعتباره رئيس البلاد، مؤكدا أنه سيعمل بكل جهده لإطلاقه، أما نجاحه فهو بيد الجميع.**

الاتحاد

تحت عنوان "بغداد تتفاوض سرًا لتمديد بقاء القوات الأمريكية حتى 2016" ذكرت صحيفة الاتحاد أن هاني عاشور مستشار القائمة العراقية كشف أن هناك أنباءً تتسرب عن خطة بين الخارجية العراقية والسفارة الأمريكية بتوجيه من الحكومة لتمديد بقائها في العراق حتى نهاية عام 2016.

ودعا عاشور الحكومة إلى كشف تلك الخطة، وألا تكون هناك مناورة على مستقبل العراق وسيادته دون علم شعبه، مؤكداً أن ذلك سيزيد من الفجوة بين الشعب وحكومته، ولن يؤدي إلى الاستقرار في البلد.

وقالت الصحيفة إن أحمد أبو ريشة رئيس مؤتمر صحوة العراق قال :إن بناء الدولة على نظام اللامركزية وإعطاء الميزانيات الخاصة بالإقليم والمحافظات المنتظمة فيها لتقديم الخدمات للمواطنين على غرار نظام الحكم في إقليم كردستان- هو الحل من أجل الخروج من سياسة الحزب والديكتاتورية التي تتجه نحوها البلاد، وأكد أبو ريشة أن إقامة أقاليم في العراق هو الحل الأمثل إذا لم تستجب الأحزاب الحاكمة في السلطة لنداءات عدم التهميش والإقصاء، موضحاً أن ست محافظات على الأقل تطالب بإقامة أقاليم.

وفى خبر ثان تحت عنوان "عرمان يحذر من حرب على امتداد السودان" ذكرت الصحيفة أن ياسـر عرمان الأمين العام للحركة الشعبـية لتحرير السودان قال :إن هنـاك أصواتا في الخرطوم ضد اتفـاق الإطـار الذي وقع الثـلاثاء، هذه الأصوات تلعب بالنار، وأكد أن البديل الوحيد من هذا الاتفاق هو الحرب من ولاية النيل الأزرق إلى دارفور، وتقع المنطقتان المذكورتان عند الحدود الشرقية والغربية للسودان.

وقالت الصحيفة : إن قمة الإيجاد التي تأتي قبل 5 أيام من الإعلان الرسمي لانفصال جنوب السودان- تناقش مسار تنفيذ اتفاق السلام الشامل والقضايا المتعلقة بانفصال الجنوب عن الشمال، بمشاركة الدول السبع الأعضاء في المنظمة، إلى جانب شركاء الـ”إيجاد” من الدول الأوروبية والمبعوث ليمان.**

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل