المحتوى الرئيسى

ابو المعاطي: ضباط مصريين عذبوني وهتكوا عرضي وحلقوا لي

07/04 16:09

غزة - دنيا الوطن

اعتقد البعض ان الثورة المصرية وتنحي الرئيس المصري السابق، حسني مبارك عن الحكم، كفيلين في انهاء الظلم والقمع والاعتداءات التعسفية التي تمارس بحق المواطنين. الا ان مواطن مصري، فجّر قنبلة، حول تعرضه للتعذيب من قبل ضباط مصريين.

وكان المواطن المصري السيد ابو المعاطي السيد احدث ضحايا التعذيب وهتك العرض داخل أقسام الشرطة المصرية، حيث خرج أمس الأحد السيد ابو المعاطي السيد في اتصال هاتفي مباشر على قناة دريم الفضائية وتحدث لبرنامج "90 دقيقة"، عن التعذيب الذي تعرض له، وقال أنه لا يستطيع النظر في عين زوجته واسرته بسبب ما تعرّض له، من تعذيب ويشعر بالاحراج تجاه زوجته وعائلته.

وما تردد عن السيد ابو المعاطي السيد أنه رجل مشكوك في سلوكه دخل السجن اكثر من مره ويسكن ابو المعاطي السيد، 45 سنه، تاجر إكسسوارات عربيات في شارع باحثة البادية بروض الفرج. ويقول السيد ابو المعاطي السيد: في يوم 30 يونيو 2011، بعد الثورة وبعد إلغاء حظر التجول، الساعة 5.30 الفجر كنت سهران في فرح خرجت أشترى سجاير، لقيت عربيتين بوكس واحده بها ستيفه وواحده لابسين ملكي، الضباط عارفيني لأن كان عليا قضية خناقة من 15 سنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل