المحتوى الرئيسى

زكارنه : الموظفون ليسوا مع د. سلام .. ولا ضد فياض

07/04 16:03

رام الله -دنيا الوطن

 قال بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان الموظفين ليسوا مع د. سلام ولا ضد فياض بل هم مع من ينفذ مطالبهم ويحترمها.

واضاف زكارنة ان الموظفين ليسو ضد فياض وخاصة انه خيار الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية ويحظى باحترام دولي كبير وحصلت حكومته على العديد من الشهادات الدولية الهامة وقيام هذه الحكومة بالعديد من المشاريع الهامة وتميز بالوضع الامني الداخلي وقيام الاجهزة الامنية بدورها بشكل فعال يحترمه القاصي والداني وتوفر هذه الحكومة كل اسبابه ، وبشكل واضح الموظفون لا يختلفوا على اي حكومة تطبق برنامج الرئيس ابو مازن وبرنامج م . ت . ف ولكنهم سيختلفون معها حول التزامها بتنفيذ القانون بشان حقوقهم .

واضاف زكارنة ان الموظفين ليسوا مع د. سلام لعدم التزامه بالشق المتعلق بحقوقهم وعدم تنفيذ قانون الخدمة المدينة مثل عدم تنفيذ التسعيرة الجديدة للمواصلات ، الخصومات من الرواتب دون قانون، عدم تنفيذ التسكين وتطبيق الهياكل، عدم معالجة تآكل الرواتب بنسبة 29% ، الخصم لصالح شركة الكهرباء، عدم اجراء التعديلات للموظفين من أبناء القطاع عدم صرف مكافاة المتقاعدين.........الخ .

و نحن لسنا مع د. سلام لعدم وضوح السياسة المالية والاقتصادية والاجتماعية واستحواذ بعض الأشخاص بالتصرف بالمال العام وبالعكس هناك هدر للمال العام من خلال المكافآت والمساعدات لبعض الوزراء والمسؤولين في وزارة المالية حيث ادخلت مساعدات هؤلاء ضمن المساعدات الاجتماعية والتي وصلت لـ52 مليون دولار للعام 2009 ولسنا معك عندما نكتشف اسلوب جديد لهدر المال العام من خلال منح المساعدات لزوجات بعض المسؤولين واقاربهم لمنع اكتشافها ووضعها ضمن الحالات الاجتماعية ، وكذلك هدر للمال العام من خلال تعيين بعض موظفي وزارة المالية بعقود تصل لـ5000 الاف دولار بالاضافة ان معظم العاملين في مجلس الوزراء يتقاضوا رواتب خيالية وبعقود خاصة دون رقيب او حسيب، وشراء السيارات غير المبرر في هذه الظروف حيث وصلت عددها 110 سيارة منها فقط لوزارة المالية 21 سيارة وعدم اهتمام بالمتعطلين عن العمل ومن هم تحت خط الفقر والحد من الهجرة للكفاءات وفرض الضرائب دون وجود قانون على مختلف الشرائح .

ونحن لسنا مع د. سلام لان الديون على أطفالنا وأبنائنا وصلت لأكثر من 4 مليارات منها مليار للبنوك ومليار للمقاولين ومليار ونصف للتقاعد ونصف مليار متفرقات وهذا يدل ان خمس سنوات من قيادة هذه الحكومة كانت الحكومة تستدين بشكل شهري ورئيس الوزراء يقول اننا بحلول العام 2013 سوف نعتمد على ذاتنا ولا نحتاج لدعم من احد!!!.

وبالتأكيد لسنا معك وأنت تقدم لنا العديد من الأرقام غير الحقيقية فيما يتعلق برواتب الموظفين والتي تآكلت بنسبة 29% خلال السنوات التي قدت فيها وزارة المالية حيث قلت ان الرواتب زادت بنسبة 40%!! وقلت ان النمو الاقصادي وصل ل8.5% وهو في الحقيقة لم يصل لـ1.5 % حسب رأي الاقتصاديين!!

ولسنا معك د. سلام عندما تتهمنا بأهداف سياسية ولا خلاف سياسي بيننا فأنت ممثل ومرشح رئيس دولتنا وتطبق برنامجنا برنامج م .ت.ف فأية أهداف سياسية تقصدها ؟

ولسنا معك د. سلام وانت تقول ان السلطة اصبحت جاهزة لعدم الاعتماد على المنح الخارجية ثم تقول انه لا يوجد رواتب والخزينة خاوية وتصرح ان الرواتب لا تستطيع دفعها بسبب عدم تحويل العائدات الضريبية من اسرائيل ثم لا تستطيع دفع الرواتب لان الجزائر لم تحول منحه 26 مليون ثم يصرح المحاسب العام ان لدينا أربع رواتب احتياطية!!، ولسنا معك ونحن نعيش حالة القلق على رواتبنا وقوت اطفالنا من أول الشهر لآخره ثم تأتي الينا وبشكل مفاجئ وتقول اننا سنصرف للموظفين نصف راتب دون تنسيق مع النقابة او مع شركات الكهرباء ومصلحة المياه التي لها فواتير على الموظف لن تدفع !!! او مع البنوك والتي لها قروض وشيكات على الموظف او مع التاجر الذي ينتظر من الموظف سداد ديونه المتراكمة ولا مع المرضي من الموظفين الذين يحتاجوا للعلاج ولا يجدوا حتى الاكامول في صيدليات وزارة الصحة.

ومن الصعوبة ان نكون مع د. سلام وهو يمنع رفع الحصانة عن الوزراء ممن لديهم ملفات فساد وطلبهم رئيس هيئة مكافحة الفساد ويستمروا بعملهم ويقوموا بالتغطية على ملفات فسادهم ويهددوا الموظف والمواطن الذي بلغ عن فسادهم وبعضهم ( الشهود )يشعر بالقلق على حياته !!! وأنت تنتظر تعديل الحكومة لكي لا تمس صورتك الشخصية لأنهم وزراء في حكومتك !! أو لأسباب لا يعلمها المواطن لإقناعه ان موقع الفاسد ليس السجن.

ولسنا بكل تأكيد معك وأنت تخرق القانون بان تكون امينا للصندوق (وزير المالية) وآمر الصرف (رئيس الوزراء) وتسن القوانين بغياب المجلس التشريعي التي تمس الحريات (القانون بمرسوم بشان الإضراب).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل