المحتوى الرئيسى

تقسيم العراق الى دويلات ثلاث إرادة امريكية بتمرير مرجعية السيستاني‏ بقلم: ابو علي العراقي

07/04 16:02

إن المتتبع للاحدث السياسية منذ احتلال العراق في 2003 يلاحظ الرغبة الامريكية في تقسيم العراق الى دويلات ثلاث يتبين ذلك من خلال التصريحات الامريكية الاولى بذلك وتطبيق ذلك على ارض الواقع في العمل السياسي في العراق ، فالكل يتذكر مجلس الحكم والتقسيم الطائفي الذي كان معمولا به والعمل على تقليب السلطة بين القادة الشيعة والسنة والاكراد .

وتم الاستمرار بهذا المشروع التقسيمي في الانتخابات فكانت القوائم تحمل الطابع الطائفي ( الشيعي والسني والكردي ) وإن كانت القوائم الكردية تمثل الجانب القومي إلا انه تمثل الطرف الثالث من التشكيلة العراقية التي تريدها امريكا .

وهذا ما جرى في كل الانتخابات التي تلت الانتخابات الاولى فالصراع بين هذه القوائم الثلاث والذي خلف الاقتتال في الشارع العراقي ، وصناعة المليشيات هو امتداد لذلك التقسيم والذي أدى الى الاحتقان في الشارع العراقي .

وما عملية الاقتتال الطائفي التي نظَر لها الامريكان والمرجعيات الدينية بمختلف انتماءاتها المذهبية إلا شاهد حي على السعي وراء ذلك المشروع الامريكي لذلك التقسيم المنشود ، فيجعلون من الشيعي عدوا للسني فيضطر الاخير الى القبول بمشروع التقسيم والرضوخ للفدرالية والقبول بها في المناطق السنية بغية الخلاص من القتل الذي تتسبب به المليشيات الشيعية ، بل حتى يتم الخلاص من الحكومة ذات الطابع الشيعي وكما يقول المثال لعراقي ( اللي يشوف الموت يرضة بالصخونة ) والعكس صحيح فتسعى القوائم الشيعية وبرلمانيو الشيعة السعي وراء فيدرالية شيعية وهذا ما طرحه الكثير من السياسيين ولا سيما في البصرة ، أما الاكراد فهم حاصلون على دويلتهم بل أكثر من ذلك يسعون الى تكبيرها ومد نفوذها ، وجعلوا منها إنموذجا حيا لمحاسن الفيدرالية كي يسعى الجميع الى تحقيقها .

وهنا يأتي دور المرجعية الدينية وخاصة مرجعية السيستاني التي سعت منذ البداية الى تحقيق المشروع التقسيمي الثلاثي من خلال بث ثقافة الانتماء الطائفي داخل أروقة البرلمان والحكومة فضلا على تثقيف المجتمع العراقي من خلال وكلائه ومعتمديه الذين يبثهم في المساجد والحسينيات وهذا الامر اصبح واضحا لدى الجميع ولا يمكن ان تنطلي خدعة الوقوف على مسافة واحدة من جميع القوائم على ابسط ذهنية عراقية لأن الواقع كشف زيف ذلك ، فبذلك حقق السيستاني الإرادة الامريكية وسهل المشروع التقسيمي وبذلك سيكون العراق ثلاث دويلات شيعية وسنية وكردية .



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل