المحتوى الرئيسى

الجيش السوري يدخل حماة مجدداً وإضراب عن الطعام للاجئين في تركيا

07/04 15:35

قالت مصادر محلية لوكالة رويترز إن قوات سورية داهمت منازل في مدينة حماة الاثنين (4 يوليو/ تموز 2011)، في الوقت الذي خرج فيه آلاف السكان إلى الشوارع وهم يكبّرون، في تحد لحملة القمع الحكومية للاحتجاجات الحاشدة ضد نظام الرئيس بشار الأسد في الآونة الأخيرة. وأكد شهود عيان في المدينة دخول 30 حافلة على الأقل تقل جنوداً وقوات أمن لعدد من الأحياء السكنية في المدينة، وسط إطلاق نار عشوائي، فيما قام شبان بقطع طرق مؤدية إلى أحياء في حماة، وإشعال النار في إطارات السيارات وحاويات القمامة.

وكانت الدبابات السورية قد انسحبت من حماة في وقت لاحق من يوم أمس الأحد، بعد يومين من وقوع أكبر احتجاج في المدينة ضد حكم الرئيس الأسد منذ بدء الاحتجاجات في سوريا قبل حوالي أربعة شهور. وذكر شهود أن نحو 150 ألف شخص شاركوا في مظاهرة "جمعة ارحل" المطالبة بتنحي الأسد.

 

إضراب عن الطعام واستمرار العملية العسكرية

تقارير تؤكد أن أكثر من نصف اللاجئين في المخيمات التركية من الأطفالBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  تقارير تؤكد أن أكثر من نصف اللاجئين في المخيمات التركية من الأطفالمن جهة أخرى قرر اللاجئون السوريون في المخيمات التركية الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بداية من الاثنين وحتى تحسين وضع المخيمات. وقال بيان للاجئين لوكالة الأنباء الألمانية إن الإضراب يهدف "لتحسين ظروف إقامتنا في هذه المخيمات التي هي ملاذنا الوحيد الأمن". كما أعرب اللاجئون عن شكرهم لما تقدمه الحكومة التركية، إلا أنهم طالبوها بفتح باب تقديم المساعدات لجهات أخرى، وأضافوا أنهم يتعرضون "إلى ضغوط داخلية وخارجية للعودة إلى سوريا التي تولدت لدينا قناعة كاملة بأن النظام فيها سيقوم بالتنكيل بنا".

ميدانيا قُتل متظاهران فيما جُرح آخرون برصاص قوات الأمن السورية، أثناء مشاركتهم في مظاهرة ليلية مساء الأحد في ريف دمشق، بحسب ما أفاد ناشطون حقوقيون. وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أن عدة مدن سورية شهدت الأحد مظاهرات ليلية، منها حماة.

وأشار ناشطون إلى استمرار العملية العسكرية السورية ضد مدن وبلدات، إذ اقتحمت آليات عسكرية مدينة معرة النعمان صباح الاثنين من عدة اتجاهات، وفرضت حظراً للتجول بعد قصف عشوائي بالرشاشات الثقيلة أوقع العديد من الإصابات. وأفاد ناشط آخر أن القوات السورية اقتحمت فجر الاثنين بلدة حاس ووصلت إلى مشارف كفر نبل وجالت على مشارفها قبل أن تعود باتجاه حاس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل