المحتوى الرئيسى

العراق: لا تصالح مع القاعدة

07/04 18:15

هذه التصريحات جاءت على لسان وزير الدولة العراقي لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي في مؤتمر صحفي بعد أن تلقت القوات الأميركية في العراق أفدح الخسائر خلال ثلاث سنوات وذلك في يونيو/حزيران المنصرم.

حيث  لقي 14 جنديا أميركيا مصرعهم خلال الشهر الماضي، أغلبهم في هجمات صاروخية، في حين يتأهب قرابة 50 ألف جندي أميركي في العراق للانسحاب من البلاد بنهاية العام الحالي.

كما يعتبر يونيو/حزيران الماضي أكثر الشهور فتكا هذا العام بالعراقيين حيث لقي 271 منهم حتفهم في أعمال عنف.

وقال الخزاعي في مؤتمره الصحفي إن "المصالحة لن تشمل من تلطخت يداه بدماء العراقيين، من قتل عراقيين، ولن تشمل حزب البعث الذي حظره الدستور ولا تنظيم القاعدة ذا المنطق التكفيري الذي ينأى بنفسه عن المصالحة ليس في العراق فحسب، بل في مناطق العالم المختلفة".

تجيء تصريحات الخزاعي هذه في وقت يعتزم فيه نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن زيارة العراق قريبا لوضع ترتيبات انسحاب القوات الأميركية من هناك.

وفي سياق ذي صلة، ذكر مسؤولون عراقيون أن سبعة عراقيين قُتلوا وجُرح 14 آخرون في عدة هجمات شنها مقاتلون في أنحاء متفرقة من البلاد.

بايدن يخاطب جنودا أميركيين خلال زيارته لبغداد في يناير الماضي (الفرنسية)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل