المحتوى الرئيسى

أبو الفتوح: السماح لسليمان بخوض الانتخابات «خيانة».. وحملة سليمان: لم يركب الموجة مثلك

07/04 14:33

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، إن«الثورة نعمة أزالت الرأس، ولكن بقيت الجذور وعمر سليمان أحد هذه الجذور، والسماح بخوضه انتخابات الرئاسة خيانة عظمى للثورة.

جاء ذلك خلال ندوة بكلية الهندسة بجامعة عين شمس، مساء الأحد، ودعا المرشح المحتمل الشباب للحفاظ على ثورة 25 يناير من الضياع وتحمل المسؤولية الوطنية، لأن الله سيحاسب 80 مليونا إذا ضاعت هذه الثورة.

ووصف أبو الفتوح الحياة السياسية بأنها «تعاني من التصحر»، مدللا بارتفاع سن مرشحي الرئاسة، وقال: «كنت أتمنى أن يكون مرشحو الرئاسة في الأربعينيات من عمرهم، مثل الرئيس الأمريكي».

وردَّت الحملة الرسمية لترشيح عمر سليمان لرئاسة مصر، في بيان لها، الإثنين، على اتهامات «أبو الفتوح» بأن سليمان «لم يركب الموجة مثل "أبو الفتوح"، الذي تخلى عن الإخوان وشروطهم من أجل السعي إلى كرسي الرئاسة، وأن مجرد ظهور اسم الأسد، في إشارة إلى عمر سليمان، ينتفض الفئران».

وفي سياق متصل، قالت الدكتورة مها عبد الفتاح، المنسقة الإعلامية للحملة الرسمية لترشيح عمر سليمان للرئاسة، إن وصف ترشح نائب رئيس الجمهورية السابق لانتخابات الرئاسة بأنه «خيانة للثورة»، يعد «تجريحا غير مقبول» من مرشح يعتبر نفسه مرشحا إسلاميا.

وأضافت: «وصف عبد المنعم يؤكد أنه يلجأ إلى سياسة التحريض والتجريح دون اللجوء إلى التنافس الشريف، في الوقت الذي لم يعلن عمر سليمان ترشحه للرئاسة حتى الآن».

وتابعت: «اللجوء إلى المزايدة على مشاعر المواطنين وتضليلهم وكسب أصواتهم على حساب سمعة الآخرين هو الخيانة الحقيقية للثورة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل