المحتوى الرئيسى

قواعد القبول بالجامعات ومكتب التنسيق بدون تغيير

07/04 23:02

الفيوم- أحمد سيف النصر:

أكد الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي، أن سياسة وقواعد القبول بالجامعات ومكتب التنسيق مستمرة كما هي، لحين التوصل إلى نظام جديد يثق فيه المواطنون ويحقق العدالة الكاملة طبقًا للقدرات، ووجود مؤسسات تعليمية تستوعب كل المتقدمين حسب قدراتهم.

 

وقال- خلال زيارته لجامعة الفيوم، اليوم، لافتتاح عدد من المشروعات-: إننا لا نسعى لتغيير النظام لمجرد التغيير، وحتى لا نفاجئ المجتمع بنظام جديد قبل التمهيد له، لافتًا إلى أن هناك قناعة بأن مكتب التنسيق وحده ليس أفضل طريقة للالتحاق بالتعليم العالي.

 

وأضاف أنه لأول مرة في مصر وفي أول ميزانية بعد ثورة 25 يناير تحظى اعتمادات البحث العلمي بزيادة قدرها 40%، موضحًا أن الإستراتيجية العامة تستهدف الوصول بميزانية البحث العلمي؛ لتكون 3% من الناتج القومي لتواكب ميزانيات البحث في الدول المتقدمة.

 

وأشار وزير التعليم العالي إلى أن جميع القيادات الجامعية- بدءًا من رؤساء الجامعات ونوابهم والعمداء ورؤساء الأقسام- سوف يخضعون للتغيير، طبقًا للشروط والقواعد الجديدة التي يجري إقرارها حاليًّا؛ تمهيدًا لاستصدار قرار من مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأنه اعتبارًا من أول أغسطس القادم تعدُّ جميع الوظائف القيادية المشار إليها بالجامعات شاغرةً لحين اختيار القيادات وفقًا للقواعد الجديدة، وأن القائمين بالعمل سوف يستمرون في عملهم حتى تعيين القيادات الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل