المحتوى الرئيسى

مسلسل إهدار المال العام بالجبلاية عرض مستمر

07/04 13:55

لم يتوقف مسلسل إهدار المال العام داخل الاتحاد المصري لكرة القدم منذ تولي مجلس الإدارة الحالي برئاسة سمير زاهر وقام المجلس القومي للرياضة في وقت سابق بتقديم بلاغ لنيابة الأموال العامة بسبب إهدار المال العام وتوالت البلاغات للعديد من الأسباب والتي نجد أبرزها شركة "بوما" الراعي الرسمي لملابس المنتخبات المصرية وحفل إفتتاح مشروع الهدف بالسادس من أكتوبر.



وتفاقمت في الأونة الأخيرة تجاوزات الجبلاية في إهدار المال العام ولعل أخرها الدورات التي تقام لمدربي كرة القدم المصريين حتي ينال كل منهم رخصة التدريب اللازمة للعمل فى منطقة الخليج أو أي مكان آخر حيث لا يعترف إلا بالمدرب المؤهل والمثقف.



ولا يحتاج أى مدرب إلا حضور دورة واحدة ويدفع فيها ألفاً وخمسمائة جنيه، كما يحصل المحاضر الذي يقوم بتدريس الدورة على ألفي جنية عن كل يوم يحاضر فيه إلى جانب محاضر واحد غير مصرى يأتى من الاتحاد الإفريقي للعبة وفقاً لقانون المصالح المتبادلة بين الاتحادين وهذه المرة تم إختيار عبد المنعم شطة المدير الفني للكاف.



وقام الاتحاد بتنظيم 6 دورات لإعطاء الرخصة B لـ 300 مدرب مصري وهذا يعني حصول المحاضرين على 60 ألف جنيه في شهر تقريباً، والكارثة أن المدة القانونية لهذه الدورة التدريبية للمديرين 120 ساعة من الدراسة بموجب ثمان ساعات يومية يتم اختصارها لدي الجبلاية في خمسة أيام بل والأدهى أن المحاضرات لا تتعدى التساؤلات من المدربين والإجابة عليها من قبل الحاضرين.



وطلب مسئولو منطقة 6 أكتوبر ومنطقة حلوان باعتماد صرف هذه المبالغ للمحاضرين من الاتحاد الإفريقي إلا أن الأخير رفض مدعياً أنه مثل هذه الاعتمادات ليست من اختصاصه، وأكد أحد المحاضرين بأنه سيأتى بالاعتماد اللازم من الجبلاية طبعاً.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل