المحتوى الرئيسى

أقباط المهجر يرفضون قرار واشنطن بفتح حوار مع الإخوان

07/04 14:55

القاهرة: أعلن عدد من أقباط المهجر رفضهم لقرار الإدارة الأمريكية بفتح حوار مع جماعة الإخوان المسلمين.

ونقلت صحيفة "الدستور الاصلي" عن الجمعية الوطنية القبطية الأمريكية قولها في بيان لها: "نعلن تضامننا الكامل مع السناتور ستيف تشابوت، النائب عن الحزب الجمهوري الأمريكي، رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وجنوب آسيا بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، في رفضه قرار الإدارة الأمريكية بفتح حوار مع جماعة الإخوان المسلمين".

وأضافت: "جماعة الإخوان المسلمين منظمة دينية إسلامية وليست منظمة سياسية مدنية تقول أن القرآن دستورها والرسول إمامها والاستشهاد في سبيل الله خير أمانيها وتعلن الحرب على كل ماهو غير مسلم وتتخذ من شعار السيف في العلم الخاص بها دليلا على دموية هذه الجماعة بماهو معروف عنها من تاريخها الدموي وقتلها رؤساء لمصر وهي الأم الحاضنة لحركة حماس الإرهابيه ونوابها في مجلس الشعب السابق".

وأكدت الجمعية، أن الأقباط في مصر يطالبون بدولة مدنية والفصل بين الدين والدولة ولذلك هم يرفضون الحوار مع الإخوان المسلمين لأنهم سيؤسسون دولة إسلامية تعتبر المسيحي ذمي وترفض تعيينه في أي منصب تطبيقا للآية: "لاتتخذوا النصارى واليهود أولياء لكم".

وقالت : "إن الحوار مع الإخوان المسلمين معناه إهدار ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية لحماية الأقليات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل