المحتوى الرئيسى

تسهيلات كبيرة للاستثمار فى السودان لزراعة مليون فدان

07/04 21:45

اتفقت وزارتا الزراعة المصرية والسودانية على تقديم تسهيلات كبيرة للاستثمار الزراعى فى السودان لتشجيع المستثمرين المصريين على المشاركة فى إقامة مشروعات تحقق الاكتفاء الذاتى من محاصيل القمح والذرة والزيوت.

يأتى ذلك فى الوقت الذى بدأ فيه الوفد المصرى، برئاسة الدكتور فوزى نعيم، رئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق، والدكتور محسن البطران، رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بوزارة الزراعة، معاينة مليون و250 ألف فدان بمنطقة ولاية نهر النيل وسحب عينات من التربة والمياه لتحديد إمكانيات الزراعة بالمنطقة، تمهيداً للبدء فى إجراءات تخصيصها للمصريين بنظام حق الانتفاع، والاستعانة بالعمالة المصرية لزراعة هذه المساحات بالاشتراك مع العمالة السودانية.

وقال الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة، فى تصريحات بالهاتف لـ«المصرى اليوم»، إن مصر تحتاج إلى زراعة مليون و250 ألف فدان بالسودان لتغطية الاحتياجات المتزايدة من محاصيل الحبوب مثل القمح والذرة والفول البلدى والعدس والذرة والمحاصيل الزيتية والسكرية، وذلك للاقتراب من تحقيق الاكتفاء الذاتى من هذه المحاصيل فى البلدين للحد من فاتورة استيراد الغذاء من الخارج.

وأشار «أبوحديد» إلى أن مصر تستورد بما قيمته أكثر من 40 مليار جنيه سنويا لتغطية الاحتياجات الاستهلاكية من الغذاء، على سبيل المثال 65% من احتياجات القمح و90% من استهلاك الزيوت.

إلى ذلك، أبدى وزير الزراعة السودانى دهشته خلال لقائه الوفد الزراعى المصرى، أمس، من قيام مصر باستيراد أكثر من 300 ألف طن لحوم حمراء سنويا من مختلف دول العالم بينما تمتلك السودان ثروة حيوانية هائلة تستطيع أن توفر لمصر ما يقرب من ألف طن لحوم يومياً.

ويبحث الجانبان خلال اللقاء اليومى بين وفد مصر الزراعى والجانب السودانى إمكانية تخصيص 20 ألف فدان فى ولاية «سنار» لزراعة محاصيل الحبوب وقصب السكر لزيادة إنتاج القمح والذرة والسكر.

ومن جانبه، أكد الدكتور محسن البطران، رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بوزارة الزراعة، عضو الوفد المصرى المشارك فى الاجتماعات، أن وزير الزراعة السودانى وافق على البدء الفورى بتخصيص مساحة 5 آلاف فدان بالولاية الشمالية لاستخدامها كمزرعة نموذجية تتم زراعتها بمحاصيل القمح والذرة.

وأضاف: يتم تحديد التركيب المحصولى المناسب بالمنطقة بمعرفة مركز البحوث الزراعية السودانى وخبراء القمح المصريين والاستفادة من أصناف القمح المصرية التى استنبطها علماء مركز البحوث الزراعية، وتتحمل ارتفاع درجات الحرارة بالمنطقة المزمع زراعتها، وبعد الانتهاء من اختبارات التربة ونوعية المياه بالمناطق التى سيتم تخصيصها لهذا الغرض.

وأوضح «البطران»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أنه سيتم التصرف فى مساحة المليون 250 ألف فدان لصالح مصر طبقا للقواعد والقوانين السودانية والتى تحظر تملك الأجانب للأراضى الزراعية وتقصرها على حق الانتفاع لمدة 99 عاما لضمان جدية الزراعة.

وأشار إلى أن الحكومة السودانية رحبت باستقدام العمالة المصرية من الفلاحين للعمل فى الأراضى التى سيتم تخصيصها لمصر بعد الانتهاء من معاينتها وذلك بمشاركة سودانية، موضحا أنه سيتم التصرف فى الإنتاج الكلى لهذه الأراضى لتلبية احتياجات السوق الاستهلاكية فى مصر والسودان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل