المحتوى الرئيسى

"الفلفل" على لسان مذيعين تحدثا بسوء عن "الآنسة" حكم الراية

07/04 12:21

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

قامت قناة تلفزيونية شهيرة باجراء تأديبي فوري لاثنين من المعلقين بعدما تحدثا بعبارات جارحة على الهواء وهما لا يعرفان أن "المايكروفون" مفتوح، خلال مباراة شاركت في إدارتها الحكم المساعد الآنسة سيان ماسي (25 عاما).

وقالت القناة أن توبيخا شديدا أشبه بوضع الفلفل على لسان الأطفال الذي يتفوهون بعبارات خارجة عن الأدب، كان مصير اثنين من المعلقين عبر شبكة تلفزيونية وهما ريتشارد كيز مقدم البرامج الرياضية في محطة سكاي التلفزيونية والناقد اندي جراي.

وقال كيز متحدثا قبل المباراة: "من الأفضل أن ينزل شخص ما الى الملعب ويشرح لها قاعدة التسلل"، وأضاف: "بوسعي أن اضمن لك (حدوث خطأ) كبير اليوم".

واعتقد الاثنان انهما لا يتحدثان على الهواء مباشرة وان مكبرات الصوت مغلقة واتفقا على أن السيدات اللائي تسند اليهن مهمة ادارة مباريات يقمن بالعادة في تدمير المباراة بدلا من إدارتها.

وفي واقع الأمر عندما بدأت المباراة اتخذت ماسي القرار السليم في موقف صعب، حيث قالت المحطة: "تعاملنا مع المسألة باتخاذ إجراء تأديبي فوري".

وانضم المعلقان إلى حملة قديمة شنها لاعبون ومدربون وإعلاميون على ممارسة المرأة لرياضة كرة القدم.

وكان لاعب المنتخب الألماني المعتزل ماريو بازلر هو صاحب الفضيحة الأشهر مع بدء البطولة، عندما قال لصحيفة "بيلد": "سأكون صريحا، كرة القدم ليست رياضة للسيدات"، معتبرا أنه "لو كانت الفتيات يرغبن في القفز بأحد الملاعب، فليقفن أمام شبكة وليلعبن التنس"، والسبب في ذلك أن تلك الرياضة "مثيرة" أكثر.

وكان المدرب رودي جوتيندورف قد صرح في ثمانينيات القرن الماضي قائلا: "على الفراش، يمكن لامرأة ما أن تكون رائعة. في ملعب لكرة القدم تبدو لي مرعبة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل