المحتوى الرئيسى

(افتح قلبك مع د.هبة يس).. صاحب بالين كداب وتلاتة..

07/04 11:56

أرسلت (م.م) إلى افتح قلبك تقول:

عمرى 25 سنة، متوسطة الجمال، وأهلى ميسورى الحال والحمد لله، بدأت عملى فى إحدى الشركات الخاصه فور تخرجى، كانت الشركة لا زالت فى بداياتها، ووضعت فيها كل ما أملك من حماس الخريجين، وأراد الله أن يوفقنا جميعا ويكلل جهودنا بالنجاح، وكبرت الشركة سريعا فى بضع سنوات، علاقتى بصاحب العمل لم تكن تتعدى إطلاقا حدود الشغل، بالرغم من أننا كنا نتحدث طويلا فى أوقات العمل وغيرها، لكن الأمر أبدا لم يخرج خارج نطاق الشغل وبس.

أما عنه فهو عمره 35 سنة، لم أكن أعرف تفاصيل عن حياته الشخصية أكثر من أنه متزوج من اثنين، ولديه 6 أطفال، لكنى بعدما رأيت زوجتيه أصبح يشكل لغزا كبيرا بالنسبه لى، فهو وسيم، مهتم بنفسه، ملابسه وهيئته غربية إلى حد كبير، بينما فوجئت بأن زوجتيه منتقبتين، لم أكن أفهم كيف؟.

أول تفاعل خارج الشغل بيننا كان عند حدوث حالة وفاة عندى فى العائلة، يومها وجدنى أبكى بشدة فى المكتب فطلب منى أن يتحدث معى بعد الشغل، كانت أول مرة أركب معه سيارته الخاصة، وتحدثنا طويلا وحسيت بالراحة فى الكلام معه، خاصة أن كلامه كان أشبه بالنصح الأبوى الذى كنت مفتقداه جدا حقيقى، تكرر هذا الموقف بعدها عدة مرات، لم يكن هناك شىء أكثر من أننا (نلف شوية) بالعربية ونتحدث معا فى أمورى وأحوالى، ثم تطور الأمر إلى أننا نتحدث معا بـ(هيستيريا) بعد الشغل فى التليفون أو على النت، وبدأت نقاط التشابه بيننا تظهر، وبدأنا نكتشف أننا بنكمل بعض. وازددنا قربا بعد ما ذهبنا فى رحلة كانت عاملاها الشركة للعاملين فيها، كنا كلنا على طبيعتنا فى الوقت ده لأنه فسحة وإجازة، وبقينا نتكلم أكتر وأكتر، لدرجة أننا مرة فضلنا نتكلم أنا وهو وبنت كمان لغاية الفجر فى الشارع مع بعض، لغاية ما جه يوم قال لى فيه إنه عايز يتكلم معايا بعد الشغل، وفوجئت بيه بيقول لى إنه طلق زوجته التانية، لأنه كان فى مشاكل كبيرة بينهم.

بحكم شغله هو كثير السفر، بدأ يجيب لى هدايا معاه من سفره، ويفضل يتصل ويبعت رسايل طول مدة سفره، إلى أن جه يوم طلب منى أن أسافر معاه رحلة قصيرة (أنا وهو بس)، كذبت على أهلى وقلت لهم إنها رحلة مع الشركة وسافرت معاه، وياريتنى ما سافرت، كانوا 3 أيام أقرب إلى الحلم، لم يتخيل أحدنا أن هذه السعادة ممكن تكون موجودة فى الحياة، طبعا حصل بيننا تجاوزات لكنها لم تتطور الحمد لله إلى (علاقه كاملة)، لكننا رجعنا من الرحلة دى كيان واحد، وكان قراره بأننا لازم نتجوز ومش هاينفع بعد كل ده غير كده.

بدأت أفوق للأمر الواقع، أنا هاكون زوجة تانية!!، وكان ممكن أكون الثالثة لو كانت لسه مراته الثانية على ذمته، إزاى أهلى هايوافقوا؟، وأنا هاستحمل كده إزاى؟، لكن إحساسى ناحيته كان أقوى من كل شىء ووافقت على الوضع، وطلب منى أن أعطيه مهلة يرتب الأمر مع زوجته الأولى، وبعدها يتقدم لى رسمى، ومرت 6 شهور بدون حسم للموقف، وأنا تحولت إلى إنسانة كل تفكيرها هو ومطاردته والضغط عليه عشان ننهى الموقف، لغاية ما طلب منى إننا ناخد أجازة من المشاكل، وبالتالى من بعض لأنه مش عايز الضغط يولد انفجار والدنيا كلها تخرب، رغم أنه أكد لى إنه مش ممكن يسيبنى أو يفكر يبعد عنى، لكن طلبه ده كان صدمة بالنسبة لى وحسيت بأنه واحد ماعرفوش.

قررت أبعد أوى، سافرت شهر بعيد عن مصر كلها، طالما هو بيقول إننا محتاجين إجازة من بعض، يبقى يشوف الإجازة بجد بقى شكلها إيه، لكن المشكلة إنى أنا إللى تعبت أكتر من أى وقت تانى لدرجة أنى دخلت المستشفى من الإعياء وقلة الأكل والنوم، ولم أشعر بأى طعم لشهر (الفسحة) إللى كنت فيه، بل بالعكس كنت بافكر فيه طول الوقت، لدرجة إنى كلمته عشان أسمع صوته، وفوجئت بيه بيقول لى إنه لازم أفهم أن موضوعنا مش هاينفع، وأنه كان بيحاول يهدينى لغاية ما نبعد عن بعض عشان أقدر أفكر بعقل... تخيلى؟، طبعا انهرت تماما بعد الكلمتين دول.

رجعت مصر إنسانة بلا إحساس، لكنه رجع يتصل بيا تانى، فردت فيا الروح وقلت يمكن ربنا استجاب دعائى وهايرجع لى تانى، لقيته بيعتذر لى وبيؤكد لى إنه فعلا بيحبنى ومش هايقدر يستغنى عنى، وأنه كان بيحاول الفترة إللى فاتت دى إنه يعاقب نفسه على التجاوزات إللى حصلت بيننا، وأنه يجرب يبعد عنى، لكن ماقدرش، والمرة دى صمم إنى أحدد له موعد عشان يطلبنى من أهلى، طبعا طرت من الفرح، وبقيت عاملة زى الميتة إللى رجعتلها الحياة من تانى، وواجهت أهلى بكل رفضهم وثورتهم، وانتظرته زى ما وعد، لكن كالعادة حصلت مفاجأة لم تكن على البال ولا الخاطر، عرفت أنه رد طليقته، وأنه كان بيحاول يردها طول فترة سفرى، وإنه تمم الأمر فى نفس الوقت إللى طلب منى فيه تحديد موعد مع أهلى.

لم أتمالك نفسى المرة دى، رحت له البيت واتخانقت معاه فى حضور زوجتيه الاتنين، ونزلت من عنده والبيت كالحريقة، وكانت النتيجة إنه اتصل بى بعدها وقال لى إنه عاوز يتخلص منى تماما، وإنى دمرت حياته لأنى تسببت فى طلاق زوجتيه الاتنين، وإنه مش عايز يشوفنى أبدا بعد كده!!!!!!!!!!!!.

الكارثه الكبيرة إنى لسه بحبه بعد كل ده، ولسه بافكر فيه ولسه باتمنى أكون معاه، وبحاول أشوفه من بعيد لبعيد كتير، وحالتى النفسية والصحية سيئة للغاية من ساعتها، مش قادرة أعمل أى حاجة فى حياتى غير الصلاة و البكاء، عايزة أقولك بس حاجة واحدة فى النهاية، هى إنى عمرى ما عرفت حد أو حد لمسنى قبله، يعنى والله عمرى ما كنت من إياهم، وإن دى أول تجربة فى حياتى، وإنى حبيته بجد وكان نفسى نتجوز من كل قلبى، وعمرى ما فكرت ألعب أو أتسلى أو أقضى وقت زى بقية الناس.

المعذبة (م.م)

إلى (م)، اسمحى لى أقولك إن حكايتك ولا فى الأفلام، ولولا إنك أرسلت لى بشكل شخصى، ولولا الصدق الواضح فى كلامك، أنا كنت قلت إنها قصة مفبركة، كمان عايزة أقول لك إنى تعبت لك، حقيقى وجعتى قلبى، عشان كده بقى افتحى لى قلبك وعقلك كويس أوى، عايزه أكلمك فى كذا نقطة:

1) ظهور الشخص إللى بتتكلمى عنه ده فى حياتك هو وبال عليكى بكل تأكيد، أيا كانت نيته، فهو واحد من اثنين، إما أنه شخص أنانى جدا ومكار جدا ولا يهتم إلا باللى هو عايزه وبس، وإنه كان بيلعب عليك فى كل ده، ودى طبعا فى حد ذاتها مصيبة، وإما أنه حبك فعلا، وإحساسه ناحيتك كان حقيقى، لكنه شخص هوائى إلى أبعد حد، وغير مسئول إطلاقا، ولا يفكر فى عواقب أى شىء، وأنا أرجح الرأى ده، وأكبر دليل على كده كم الزواج والطلاق فى حياته، وهو لسه 35 سنة، مش ممكن ده يكون طبيعي، عشان كده عايزاكى تكونى متأكدة مية فى المية إن بعدك عنه هو الاختيار الصح مهما كانت حقيقة مشاعره ومشاعرك، عايزاكى تعتبرى نفسك كنت عيانة بيه، ولازم تتمالكى نفسك وتاخدى الدواء مهما كان مر عشان تخفى منه وتستعيدى حياتك.

2) بكل تأكيد أنت غلطانة فى حاجات كتير من اللى حصلت دى، وأخطرهم سفرك معاه لوحدك 3 أيام (دى كارثة مش غلطة بس على فكرة)، لكن إن كنت باحملك الخطأ قيراط، أحمله له 24 قيراط، لأنه المفروض إنه الراجل العاقل، و لأنه أكبر منك بعشر سنين، ولأنه ناضج ومجرب ومتجوز وفاهم كويس هو بيعمل إيه، وطلبه إنك تسافرى معاه ده لا يمكن يكون تصرف برىء أبدا مهما كانت مبرراته، وحتى لو قدر يقنعك إنه حافظ عليكى ورجعك زى ما أنت.

3) يبقى أنت دلوقتى فهمتى إن الوضع ده كان غلط بكل الأشكال، وإنه مذنب حتى لو كان بيحبك، الأهم من كل ده إنك تعرفى تخرجى من الوضع إللى إنتى فيه دلوقتى, وأنا هاقولك تفكرى إزاى عشان تساعدى نفسك على الخروج من الكبوة دى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل