المحتوى الرئيسى

شريف يدعو لوقف تقاتل قبلي بالصومال

07/04 11:53

وقال الرئيس الصومالي في مؤتمر صحفي عقده في مقديشو إن القتال بين المليشيات العشائرية بوسط الصومال قد تكرر مرارا وإنه كان من المتوقع حسب قوله وقف العمليات العدائية نهائيا، معبرا عن أسفه لاستمرار القتال وسقوط مزيد من الضحايا

وأضاف أن الوقت الحالي ليس مناسبا للتقاتل بين الإخوة الصوماليين وسفك دمائهم، ودعاهم للتكاتف من أجل إنقاذ أنفسهم من ظروف الجفاف القاسية التي تمر بها البلاد "وأخذ العبرة" مما حدث من حروب خلال السنوات العشرين الماضية التي جلبت المآسي للشعب الصومالي، حسب تعبيره

وأكد شيخ أحمد أن الحكومة الصومالية عازمة على إرسال وفد إلى وسط البلاد للتوسط بين المليشيات المتقاتلة داعيا شيوخ العشائر والأعيان وعلماء الدين إلى تحمل مسؤولياتهم لوقف القتال وإيجاد حل دائم للنزاع بين المليشيات المتقاتلة

شيوخ قبائل صوماليون أثناء تدربهم على استخدام السلاح (الجزيرة نت-أرشيف)

اشتباكات عشائرية
وجاء تصريح الرئيس الصومالي بعدما شهدت الأحد بلدة دغتور من محافظة مودغ معارك عنيفة استمرت لعدة ساعات بين فصيلين قبليين وأسفرت عن مقتل 23 شخصا وإصابة عشرات آخرين بجروح من الطرفين بحسب شهود عيان في المنطقة

وأفاد شهود عيان بأن عدد قتلى تلك المعارك التي تبادل فيها الجانبان الأسلحة المختلفة مرشح للارتفاع خاصة أن معظم الجرحى إصاباتهم خطيرة، علما أن معارك مماثلة دارت بين الجانبين في الأسبوع الماضي أسفرت عن مصرع 11 وإصابة آخرين بجروح

ومن جانبه شجب محمد آدم تيعي رئيس إدارة إقليم حمن وحيب -الذي تنتمي إليه إحدى المليشيات المتقاتلة إلى المناطق الخاضعة له- في حديث للصحافة المعارك التي تجددت في بلدة دغتور، نافيا أن تكون إدارته وإدارة جالمودغ المجاورة والتي تنتمي المليشيا الأخرى إليها تقفان وراء اندلاع تلك المعارك

واتهم تيعي جهات -لم يسمها، لا تريد الاستقرار للمنطقة حسب تعبيره- بالوقوف وراء إذكاء الفتنة بين الإخوة في بلدة دغتور موضحا أنه أجرى اتصالا مع مسؤولي إدارة جالمودغ للعمل على بذل جهد لإطفاء القتال على وجه السرعة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل