المحتوى الرئيسى

مباحثات بموسكو بشأن ليبيا والثوار يتوعدون

07/04 11:53


يجري رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما في موسكو محادثات بشأن ليبيا في وقت لقيت فيه خطة سلام أفريقية لا تنص على رحيل معمر القذافي رفضَ المجلس الوطني الانتقالي، الذي اعترفت به تركيا وقطعت علاقاتها بطرابلس، وسط حديث من الثوار عن أيام حاسمة في المعركة ضد النظام الليبي، الذي أكد رمز بارز فيه أن العقيد لن يغادر البلاد.

وقالت خارجية جنوب أفريقيا إن زوما سيعقد محادثات في موسكو تشمل كل الأطراف المشاركة في مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا، دون تقديم تفاصيل إضافية.

ومعروفٌ أن جنوب أفريقيا وروسيا تدافعان بقوة عن حل تفاوضي، مع انتقادٍ شديد من الثانية لعمليات حلف شمال الأطلسي التي خرجت عن إطار قراريْ مجلس الأمن 1970 و1973، كما تقول.

الموقف الأفريقي
وتعقب محادثات زوما قمةً أفريقية في غينيا الاستوائية دعت إلى مفاوضاتٍ بين طرفي الصراع قالت إن القذافي قبِل ألا يكون طرفا فيها، وعرضت فكرة قوة سلام متعددة الجنسيات ترعاها الأمم المتحدة.

لكن التكتل الأفريقي لم يبتّ في مستقبل القذافي، بل وأقر عدم تنفيذ أمر اعتقال بحقه أصدرته المحكمة الجنائية الدولية، واقترح عفوا عن الجرائم المرتكبة خلال النزاع، ورفع التجميد عن الأموال الليبية.

ولقيت المقترحات رفضا فوريا من المجلس الانتقالي الذي قال على لسان عبد الحفيظ غوقة -نائب رئيسه- إن الخطة لا تستجيب حتى لمطالبه الدنيا، إذْ لم تطلب رحيل القذافي وعائلته ونواة النظام الصلبة.

سيف الإسلام: غارات الدول الغربية تجعلها أهدافا مشروعة (رويترز)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل