المحتوى الرئيسى

هيئة بيئة أبوظبي تستضيف ورشة عمل حول انبعاثات الغازات الدفيئة .

07/04 10:51

أبوظبي في 3 يونيو / وام / تساهم مبادرة جرد انبعاثات الغازات الدفيئة بإمارة أبوظبي التي تقودها هيئة بيئة أبوظبي في مساعدة حكومة أبوظبي على وضع الاستراتيجيات والسياسات لتقييم ورصد مستويات الإنبعاثات وكذلك "المصادر المستهلكة" التي تمتص غازات الدفيئة مثل الأراضي الرطبة والمنغروف ..كما تساهم في دعم الهيئة في مجال مراقبة وإدارة جودة الهواء في الإمارة.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود التي تبذلها الدولة للإيفاء بمتطلبات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي والتي تلزم الدول الموقعة على الاتفاقية بإعداد قائمة جرد بالغازات الدفيئة المتسببة في ظاهرة التغير المناخي على مستوى الدولة.

وقد استضافت هيئة بيئة أبوظبي خلال الاسبوع الماضي ورشة عمل موسعة جمعت ممثلين عن الجهات الحكومية التي تشرف على القطاعات المسؤولة عن الإنبعاثات في إمارة أبوظبي والتي تضم قطاعات الطاقة والصناعة والزراعة واستخدام الأراضي والنفايات.

وتم خلال ورشة العمل وضع خطة عمل لجرد انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى الإمارة واستعراض وبحث آلية العمل والمراحل الرئيسية لجمع البيانات الخاصة بانبعاثات غازات الدفيئة الى جانب مناقشة خطة العمل بحضور ومشاركة عدد كبير من ممثلي مختلف الجهات المعنية من المجلس الأعلى للبترول ووزارة البيئة والمياه وإدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي بوزارة الخارجية و وزارة الطاقة ومجموعات شركات أدنوك ودائرة النقل وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ومصدر وبلدية أبوظبي وبلدية المنطقة الغربية وبلدية العين ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ومركز إدارة النفايات بأبوظبي حيث جدد المشاركون التزامهم الكامل بتوفير البيانات اللازمة لتنفيذ هذا المشروع.

وأكدت سعادة رزان المبارك الأمين العام لهيئة بيئة أبوظبي أن مبادرة جرد انبعاثات الغازات الدفيئة تتماشى مع الأولويات الإستراتيجية لهيئة البيئة التي تتضمن مراقبة وتقييم جودة الهواء في الإمارة والتي تساهم في معرفة مستويات انبعاث هذه الغازات في غلافنا الجوي ..وقالت ان تعاون جميع الشركاء المعنيين يعد من أهم عوامل نجاح هذه المبادرة ..معربة عن اعتزازها بدعم الشركاء لخطة المشروع وتأكيدهم على الالتزام التام بتوفير البيانات المطلوبة.

من جانبها ذكرت المهندسة شيخة أحمد الحوسني مديرة إدارة جودة الهواء والتغير المناخي بهيئة البيئة بأبوظبي أن جرد الإنبعاثات يوفر بيانات حديثة ودقيقة ومحددة حول الغازات التي يتسبب فيها كل قطاع ..وقالت انه تحقيقا لمعايير الجودة والشفافية سيتم اعتماد المنهجية التي استخدمها الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ كما سيتم الأخذ بعين الاعتبار الظروف والمتطلبات المحلية وفي الوقت نفسه تطبيق أفضل الممارسات الدولية.

وأكدت المهندسة شيخة الاستفادة من تجربة اعداد قوائم الجرد الوطنية السابقة كلما أمكن ذلك ..لافتة الى أن الفرق الفنية التي تم تشكيلها خلال ورشة العمل والتي تضم ممثلي عن الجهات المعنية تساهم في تحقيق أهداف المشروع وسيتم التعاون مع كل فريق على حدا لتوفير التدريب الخاص بجمع المعلومات وتقييم الانبعاثات كما سيتم بناء قدرات طلاب الجامعات بإشراكهم في عملية جمع البيانات.

وأكد الدكتور سلطان أحمد الجابر مساعد وزير الخارجية والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ بدولة الإمارات على التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بتنفيذ متطلبات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي ..وأوضح أنه حتى يتم اتخاذ أي إجراءات في هذا المجال يجب معرفة حجم انبعاثات غازات الدفيئة المنبعثة في الدولة.

ورحب بهذه الخطوة التي تقودها هيئة بيئة أبوظبي والتي تعزز القدرة على اتخاذ إجراءات على المستوى الوطني وذلك تماشيا مع الالتزامات الدولية لمعالجة واحدة من أكبر التحديات في العصر الحالي.

والغازات الدفيئة هي غازات توجد في الغلاف الجوي تتميز بقدرتها على امتصاص الأشعة التي تفقدها الأرض (الأشعة) فتقلل ضياع الحرارة من الأرض إلى الفضاء مما يساعد على تسخين جو الأرض وبالتالي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري والاحترار العالمي.

وتتضمن عملية جرد الغازات الدفيئة جمع البيانات عن الغازات التي حددها بروتوكول كيوتو والتي تشمل غاز ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز ومركبات الهيدروفلوروكربون وثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين المركبات العضوية المتطايرة غير الميثانية وأول أكسيد الكربون.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من تنفيذ المشروع في الربع الأخير من عام 2012.

ويتم إتباع الإرشادات الصادرة من الهيئة الحكومية المعنية بتغير المناخ / آي بى سى سى / في آلية جمع وجرد انبعاثات الغازات الدفيئة كذلك وفقا لأفضل الممارسات العالمية.

كما يتم نشر نتائج وتقارير هذا المشروع على الموقع الالكتروني للهيئة ضمن البوابة المخصصة لجودة الهواء وذلك لإتاحة الفرصة للجمهور وشركاء الهيئة من الجهات الحكومية للاطلاع على هذه البيانات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل