المحتوى الرئيسى

افتتاح الدورة 64 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين بالجامعة العربية.

07/04 10:51

القاهرة في 3 يوليو /وام/ بدأ مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين أعمال دورته الـ64 اليوم في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة ممثلين عن الدول العربية.

ويتضمن جدول أعمال الدورة التي تستمر حتى 7 يوليو الجاري مناقشة العملية التربوية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والممارسات الإسرائيلية ضدها، والتعليم العالي في فلسطين، وتأثيرات جدار الفصل العنصري على العملية التربوية.

كما يبحث المجلس العملية التربوية لأبناء فلسطين في الدول العربية، وتوصيات لجنة البرامج التعليمية الموجهة إلى الطلبة العرب في الأراضي المحتلة في الدورة 83، والتي تضمنت دعوة الأجهزة التربوية والإعلامية العربية إلى تكثيف جهودها في الكشف عن الأخطار الناجمة عن استمرار الحصار الإسرائيلي وبناء الجدار، ودعوة المنظمات الدولية وبخاصة "اليونسكو" الى التدخل لإيقاف الممارسات الإسرائيلية ضد الأطفال، وغيرها.

وأكد السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في كلمة ألقتها نيابة عنه الوزير المفوض في جامعة الدول العربية علياء الغصين في افتتاح الاجتماع تمسك العرب والفلسطينيين بمبادرة السلام العربية كأساس للحل، وبمطالبة إسرائيل بالالتزام بقرارات الشرعية الدولية بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي عام 1967م، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها.

وقال إن إسرائيل تهدف من إجراءاتها القمعية في الأراضي الفلسطينية إلى تدمير الاقتصاد وكل مقومات الحياة وإلحاق الضرر بالعملية التربوية، ومحاولة إرغام الفلسطيني على ترك أرضه .. مشيرا إلى أن الممارسات الاحتلالية تثبت بأن إسرائيل غير مؤمنة بالسلام.

ووصف صبيح ما يتعرض له قطاع التعليم في مدينة القدس المحتلة بأنه مفزع ويستدعي تحرك المجتمع الدولي .. مشيرا الى ان إسرائيل عملت جادة منذ احتلالها للمدينة على تهيئة مناخ اقتصادي واجتماعي متدهور فيها، مما أدى إلى تسرب الطلبة المقدسيين من المدارس سواء بسبب اكتظاظ الصفوف، أو ارتفاع تكاليف الرسوم المدرسية، إضافة الى وضع العراقيل أمام كل من ينطق بالعربية في القدس الشرقية.

وأوضح أن الحصار الإسرائيلي الخانق على غزة وانتشار الحواجز بكثافة في الضفة الغربية يعيق وصول الطلبة الفلسطينيين إلى مدارسهم، لافتا إلى أن السياسات الإسرائيلية تسببت في تردي الحياة وارتفاع مستوى الفقر.

وطالب صبيح المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ الخطوات اللازمة لإرغام إسرائيل على وقف عدوانها على الشعب الفلسطيني، وإلزامها بتنفيذ جميع القرارات الدولية ذات العلاقة بفلسطين.

/قر/

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل