المحتوى الرئيسى

زعيمة المعارضة في ميانمار تسافر للمرة الاولى منذ اطلاق سراحها

07/04 10:34

باجان (ميانمار) (رويترز) - غادرت اونج سان سو كي زعيمة المعارضة المؤيدة للديمقراطية في ميانمار مدينتها يوم الاثنين للمرة الاولى منذ رفع الاقامة الجبرية المفروضة عليها في نوفمبر تشرين الثاني وقامت بزيارة الى مدينة باجان القديمة وسطت اجراءات امنية مشددة.

وسمح لسو كي (66 عاما) الحاصلة على جائزة نوبل بالسفر حيث تريد داخل ميانمار لكن الحكومة حذرت الشهر الماضي من اندلاع "الفوضى واعمال الشغب" اذا سعت لحشد التأييد واتهمتها بمحاولة استغلال العامة.

وحث حزبها المنحل حاليا وهو الرابطة القومية من اجل الديمقراطية اتباعه بالبقاء بعيدا عنها خشية تكرار الهجوم الدامي الذي استهدف موكبها عام 2003 وأسفر عن مقتل 70 من انصارها.

والرحلة التي تقوم بها سو كي مع ابنها المولود في بريطانيا كيم اريس أول رحلة تقوم بها خارج العاصمة السابقة يانجون منذ الكمين الذي نصب لموكبها عام 2003.

ووصلت سو كي الى باجان على بعد 690 شمالي يانجون وهي محاطة بنحو 12 حارسا تابعا لحزب الرابطة القومية من اجل الديمقراطية والتقت بعدد من مسؤولي الحزب قبل ان تقيم في احد الفنادق.

ولم يذكر الحزب تفاصيل بشأن زيارة سو كي وقال انها تريد ان تكون الزيارة بعيدة عن الاضواء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل