المحتوى الرئيسى

جمعية "العون" الحقوقية تستنكر اعتقال الشيخ رائد صلاح

07/04 10:12

القاهرة : تابعت جمعية "العون" المصرية لحقوق الإنسان خبر اعتقال السلطات البريطانية للقيادى الفلسطينى البارز الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية فى الأراضى المحتلة منذ مساء الثلاثاء 28 يونيو/ حزيران 2011 .

وقالت الجمعية فى بيان انه من المثير للدهشة والغرابة والاستنكار ان السلطات البريطانية تعلم علما يقينيا ان الشيخ الجليل هو واحد من المناضلين الذين اشتهر عنه نضاله السلمى دفاعاً عن المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس بل ان نظرة سريعة على أسباب اعتقاله المتكرر من قبل سلطات الاحتلال تنطق بسلمية نضال الرجل فتارة يعتقل بتهمة مشاركته فى تظاهرة سلمية بالقدس وتارة ثانية يعتقل بتهمة مشاركته فى إحدى القوافل الانسانية التى تستهدف تقديم المساعدات لاهالى غزة الخاضعين لحصار غير انسانى من السلطة المحتلة وأخرى يعتقل لأنه يعترض على التفتيش المهين والحاط من الكرامة الانسانية لزوجته على معبر اللنبى هذا هو الشيخ ونضاله المدنى .

واذا كانت سلطات الاحتلال لم تستطع اثبات غير ذلك فكيف تقوم بريطانيا باعتقاله على خلفية زيارته لها وقيامه ببعض النشاطات المدنية كإلتقاء وسائل الإعلام البريطانية وبعض ابناء الجالية الفلسطينية وأعضاء البرلمان البريطانى من حزب العمال .

وقالت الجمعية :" ان اعتقال بريطانيا للشيخ رائد صلاح لمنعه من القيام بهذه الانشطة يضع بريطانيا وهى التى تتقدم للعالم بوصفها داعية للحقوق المدنية فى قارب واحد مع السلطات المحتلة للأراضى العربية فى فلسطين من حيث منعها لحق الرجل فى التنقل وفى إبداء الرأى والتعبير وتنكأ جراحاً قديمة لم تندمل فى إنها شاركت فى مأساة الشعب الفلسطينى" .

واضافت :"إن جمعية العون المصرية لحقوق الإنسان إذ تدين اعتقال الشيخ رائد صلاح فإنها تطالب بالإفراج عنه فوراً وتمكينه من اتمام كل مقابلاته التى كانت محددة له سلفاً قبل الإعتقال" .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل