المحتوى الرئيسى

أتــرام يهز درع الأهلي

07/04 03:21

 في المرحلة رقم‏28‏ بالدوري الممتاز لكرة القدم‏..‏ الأهلي بهذه النتيجة أهدر فرصة التتويج الرسمي بدرع الدوري لاسيما بعدما تعادل الزمالك في الإسكندرية فلو حقق الأهلي الفوز لرفع الفارق بينه وبين الزمالك إلي‏7‏ نقاط وحسم الأمور تماما قبل النهاية بجولتين‏.‏

كان الشوط الثاني قمة الاثارة وشهد الأهداف الأربعة تقدم سموحة بهدفين عن طريق جودوين أترام الذي هز عرش الأهلي وكاد يضعه في مأزق لولا أن الزمالك تعادل في الإسكندرية مع الاتحاد‏..‏ هدفا أترام جاءا في الدقيقتين الـ‏59‏ و‏74‏ والثاني من ركلة جزاء وتعادل للأهلي أسامة حسني في الدقيقة‏78‏ وأحمد السيد في السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع‏..‏ الأهلي رفع رصيده إلي‏57‏ نقطة وحافظ علي فارق النقاط الخمس مع الزمالك وسموحة‏25‏ نقطة وتأكد هبوطه للقسم الثاني‏.‏

الأهلي واصل أداءه الغريب منذ لقاء الزمالك باصرار شديد علي الاختراق من العمق وغياب الأطراف لوقت طويل باستثناء الربع الأخير من اللقاء الذي ظهر فيه بركات في الناحية اليمني ولعب أكثر من كرة شكلت خطورة فيما اختفي أحمد فتحي من اليمين ومعوض من اليسار وكان وسط الملعب خاويا ولا أحد يفهم سر الاصرار عن الاختراق من العمق وسط‏8‏ مدافعين علي الأقل من سموحة كانت النتيجة كل مرة قطع الكرة‏..‏ وهناك اصرار علي أن يلعب بركات في الطرف رغم إجادته مع أنه لو لعب في العمق وتحرك بشكل حر لكان أكثر خطورة علي أن يقوم أحمد فتحي المعطل بهذا الدور‏.‏

الأهلي نجا من خسارة مع أنه كان يمكن أن يخرج فائزا في الشوط الأول بفارق هدفين علي الأقل لكن عدم التعامل الجيد مع الفرص أهدرها وجعل الفريق يتأخر بهدفين بشكل خيالي‏.‏

كما وضح تأثر الأهلي بغياب الثلاثي وائل جمعة وحسام عاشور وناجي جدو فلم يظهر من يعوضهم بدرجة كاملة ولا يزال عماد متعب تائها غير قادر علي العودة لمستواه المعروف وخطورته الكبيرة‏.‏

أهدر الأهلي أول‏45‏ دقيقة هي عمر الشوط الأول دون أن يحرز ولو هدفا بالرغم من أنه أتيحت له خمس فرص علي الأقل للتسجيل لكن أهدرها دومينيك وعماد متعب وأحمد فتحي وضاعت كل هذه الفرص وأقواها لدومينيك للتسرع وعدم الدقة في توجيه الكرة‏..‏ كما أن الأهلي أخفق خلال هذا الشوط في استغلال الأطراف رغم أنه كان يلعب برأسي حربة‏..‏ فلم نشاهد علي غير المتوقع أو المعتاد ولو عرضية واحدة من فتحي في اليمين ومعوض في اليسار ولم نر معوض إلا في لقطة واحدة في هذا الشوط عندما تسلم كرة وتقدم وتوغل نحو المرمي وسدد بدقة وقوة لكن الحارس مصطفي جابر تصدي لها ببراعة وارتدت لأحمد فتحي الذي أطاح بها في السماء‏,‏ وإن كان فتحي يحسب له تسديدة من ركلة حرة قوية أنقذها حارس سموحة‏.‏

دومينيك تحرك بشكل جيد ووصل ولكن لم يوفق في التسجيل مرتين ومرر مرتين لمتعب الأولي لم يتعامل معها والثانية انفرد وسدد في جسد الحارس‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل