المحتوى الرئيسى

هجمات في العراق تستهدف قوات الجيش والشرطة ومقتل ثمانية

07/04 19:28

بغداد (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون يوم الاثنين ان انتحاريين ومسلحين شنوا سلسلة هجمات على قوات الامن في أنحاء العراق وقتلوا ثمانية من جنود الجيش والشرطة على الاقل واصابوا 17 اخرين.

وتزايدت الهجمات على القوات العراقية مع استعدادها لانسحاب القوات الامريكية في ديسمبر كانون الاول بعد أكثر من ثماني سنوات على الغزو للاطاحة بصدام حسين.

واستهدف المسلحون الجيش والشرطة في تسع هجمات على الاقل في وقت متأخر يوم الاحد ويوم الاثنين في بغداد وكركوك والموصل وأماكن أخرى.

وقالت الشرطة أن سيارة ملغومة متوقفة كانت تستهدف دورية تابعة لشرطة محافظة الانبار انفجرت مما أسفر عن مقتل شرطيين واصابة أربعة اخرين في وسط الصقلاوية على بعد 50 كيلومترا الى الغرب من بغداد.

وفي العاصمة نفسها فجر انتحاري يرتدي سترة ناسفة نفسه قرب نقطة تفتيش مما اسفر عن اصابة خمسة جنود.

وقال اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد ان قوات الامن كانت تراقب المفجر الانتحاري وعندما شعر انهم سيعتقلونه فجر نفسه قرب نقطة تفتيش تابعة للجيش.

وذكرت الشرطة أن شرطيا قتل انتحاريا اخر بالرصاص عند مكتب لمكافحة الارهاب لكن السترة الناسفة التي كان يرتديها انفجرت مما أسفر عن اصابة شرطي اخر في وسط حديثة على بعد 190 كيلومترا الى الشمال الغربي من بغداد.

وقتل ثلاثة من رجال الشرطة في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في حي المنصور بوسط غرب بغداد.

وذكر مصدر بوزارة الداخلية أن مسلحين يستخدمون أسلحة مزودة بكواتم صوت قتلوا بالرصاص ملازما بالشرطة في وقت متأخر مساء الاحد في حي فلسطين بشمال شرق بغداد.

  يتبع

عاجل