المحتوى الرئيسى

محكمة جزائرية تدين رجل اعمال مصري بالسجن لانتمائه لجماعة إرهابية

07/04 10:33

الجزائر - د ب ا

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر اليوم الأحد حكما بالسجن نافذا بحق المصري ياسر سالم المكنى أبو جهاد بتهمة الانتماء الى جماعة إرهابية في البلاد.

كما قضت المحكمة بالسجن 15 عاما نافذا بحق الجزائريين محمد حاج نعاس و لحمر عواد في نفس القضية بتهم الانتماء لجماعة إرهابية والمشاركة في عمليات إرهابية طالت مواطنين أبرياء.

واتهم سالم بتجنيد جزائريين للقتال بالعراق و محاولة تفجير مدرسة الدعوة اليهودية في المدن الإسلامية الكائن مقرها بتونس و تمويل عمليات جراحية لإرهابيين جرحوا أثناء قصف مروحي لمواقع إرهابية من طرف الجيش.

كما تكفل سالم بمصاريف سفر المجندين الجزائريين إلى دمشق إلى حين وصولهم إلى العراق وأمدهم بجوازات سفر مزورة و بمبالغ مالية بالدولار و اليورو.

و قال سالم أثناء استجوابه "فرضا إنني قمت بكل هذه الأعمال فلماذا لم أستفد من إجراءات المصالحة الوطنية على غرار قياديي الجماعات الإرهابية". كما ادعى انه مول العمليات الجراحية لصالح الإرهابيين تحت طائلة التهديد بتصفية عائلته.

وانكر ا المتهمان محمد حاج نعاس (30عام) و لحمر عواد (48عاما) أثناء استجوابهما كل الوقائع المنسوبة إليهما و المتمثلة في المشاركة في عمليات إرهابية في الجزائر أودت بحياة أكثر من 200 شخص من عناصر الامن والمدنيين الابرياء .

و تعود وقائع القضية إلى عام 1993 حينما استقر سالم بالجزائر و باشر نشاطه كرجل أعمال. و اشتغل في استيراد وتوزيع الأدوية والتجهيزات الطبية لتغذية نشاطه الإرهابي .

و حسب المصدر فان المتهم كان في اتصال دائم مع قيادة جماعة ''حماة الدعوة السلفية'' التي توصف بأنها ''تنظيم إرهابي محدود'' ينشط في غرب الجزائر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل