المحتوى الرئيسى

الإخوان تفصل 5 من شبابها لانتماءهم لحزب غير الحرية والعدالة

07/04 20:35

قام مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين أمس الأول-السبت- بتصديق علي قرار فصل 5 من شباب الجماعة بسبب انضمامهم لحزب التيار المصري الذي يضم عدد كبير من شباب ائتلاف الثورة .

والشباب هم عبد الرحمن خليل وعبد الرحمن هريدي وهاني محمود ووكيل مؤسسي حزب التيار المصري إسلام لطفي ومصعب الجمال وغالبتهم من ممثلي الجماعة في ائتلاف شباب الثورة ، بجانب أنهم من قيادات الملف الطلابي داخل الجماعة ولهم ثقلهم التنظيمي بها ،ويأتي قرار القرار بعد عدة ايام من فصل الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية .

ويرجع القرار لمخالفته قرار مرشد الجماعة بالانضمام لحزب سياسي أخر وهو حزب التيار المصري وليس حزب الجماعة "الحرية والعدالة ".

 ومن جانبه قال عبد الرحمن خليل أحد الذين تم فصلهم أن الجماعة لم تجري معه تحقيقا فعليا وقال أن مسئول المكتب الإداري بمدينة 6 أكتوبر وهو الدكتور حلمي الجزار قام باستدعاني بدعوي التحقيق معنا وكان التحقيق يتمثل في سواء واحد ودون محضر تحقيق ولا حضور لجنة تحقيق .

وأضاف خليل للدستور الاصلي : السؤال كان " أنت مكمل في حزب التيار المصري"ولم يستمر التحقيق سوي 5 دقائق فقط .

وتابع خليل  أن هناك محاولة لتمرير القرار من خلال وجه اصلاحي بالجماعة وهو الدكتور حلمي الجزار وهذا ما تعجبنا منه .

وأوضح خليل أنه تم الاعتراض علي التحقيق واقتصره علي مسالة الانتماء لحزب غير حزب الجماعة وقال هناك العديد من المشكلات والقضايا التي طلبنا طرحها وابدء الرأي فيها والتي بدأت منذ 22 يناير الماضي حول قرار مشاركة جماعة الإخوان المسلمين من عدمه في مظاهرات 25 يناير .

وكشف خليل أن الجماعة قامت باختيار اعضاء حزب الحرية والعدالة وقال : لو كان حزب الحرية والعدالة لم يلبي الطموحات السياسية لحزب اريد الانتماء اليه وبالاضافة الي ان برنامجه يناسب جماعة دعوية وليس حزب سياسي .

وأضاف كان اسمي ضمن المجموعة التي اختارتها الجماعة كمؤسسين للحزب في منطقة 6 اكتوبر الا انني رفضت عمل التوكيلا اعتراضا علي عدم استقلالية الحزب عن الجماعة خاصة وانه بالفعل الذراع السياسي لها وكذلك لاسلوب اختيار الاعضاء الذي لا يمنح فرصة لغير الاخوان بالانتماء للحزب .

وقال خليل الذي قضي 12 عاما داخل تنظيم الإخوان أنني غير مقتنع بان هناك فصل من جماعة دعوية "انا لم ادخل مكتب الارشاد بقرار حتي اخرج من الجماعة بقرار من مكتب الارشاد .

وحول تأثير توالي قرارات الفصل من الجماعة خاصة بعد فصل الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية قال خليل : هذه القرارات غير المدروسة والتي لا تهدف سوي الحفاظ علي التنظيم ستؤدي لشق صف الجماعة وتابع قائلا هناك بالفعل حملة داخل الشباب الجماعة للتضامن معنا .

وأوضح أن المجموعة المفصولة تقوم الان باعداد مذكرة تفصليها تتضمن العديد من الاشكاليات والمخالفات ورؤي الشباب بداية من عدم مشاركة الجماعة في قرار 25 يناير ومرور بقرارها بعدم وجود ممثلين لها في ائتلاف شباب الثورة الي اللحظة الآنية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل