المحتوى الرئيسى

"جنينة": ممدوح مرعى كان أخطر أدوات النظام السابق لقمع الثورة

07/04 01:26

أكد المستشار هشام جنينة نائب رئيس محكمة النقض وأحد رموز تيار الاستقلال بنادى القضاة، على حق المدنيين فى المحاكمة أمام قاضيهم الطبيعى، موضحا أنه ضد محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية تحت أى ظرف أو مبرر، لأن المواطن من حقه أن يتمتع بقاضى طبيعى بما يعد ضمانة من ضمانات حريته.

وقال جنينة ، إنه يمكن مواجهة ظاهرة البلطجة والانفلات الأمنى عن طريق تخصيص القضاء الطبيعى لدوائر بعينها ليكون شغلها الشاغل هو نظر القضايا المتعلقة بالانفلات الأمنى والبلطجة كضمانة كافية لمواجهة ظاهرة البلطجة، موضحا أن ذلك لا يتحقق إلا بتوفير الإمكانيات اللازمة والملائمة للعادلة الناجزة.

من جانب آخر، دعا نائب رئيس محكمة النقض كافة القضاء المهتمين بالدفاع عن قضية استقلال القضاء لحضور الجمعية العمومية التى دعا إليها نادى قضاة المنصورة برئاسة المستشار حسين قنديل وسيتم عقدها الجمعة المقبل بمقر النادى، وذلك للوقوف على المطالب والتوصيات اللازمة لضمان استقلال حقيقى وكامل للقضاء المصرى عن السلطة التنفيذية ممثلة فى وزارة العدل.

وأضاف جنينة أن الثورة لم تصل حتى الآن إلى وزارة العدل والقضاء، مشددا على ضرورة نقل تبعية التفتيش القضائى وصلاحيات وزير العدل إلى مجلس القضاء الأعلى خاصة قبل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة، كإحدى الضمانات اللازمة لتحقيق استقلال القضاء والذى سيحقق بدوره أمال وطموحات الشعب المصرى بعد ثورة 25 يناير، وسيكون فى صالح البلاد وليس القضاة، وإجراء انتخابات حرة نزيهة.

وأكد أن استمرار تبعية التفتيش وتعيين رؤساء المحاكم الابتدائية لوزارة العدل كان المدخل الأخطر، والأهم الذى استخدمه النظام السابق للتدخل فى شئون القضاء والتأثير على السلطة القضائية.

ومن ناحية أخرى، انتقد المستشار هشام جنينة ـ التكتم الشديد حول إجراءات التحقيق فى البلاغ الذى تقدم به وعدد من القضاة فى شهر فبراير الماضى ضد المستشار ممدوح مرعى وزير العدل السابق ـ على حد قوله.

وقال جنينة: "حتى الآن لا نعلم شيئا عن البلاغ وما تم فيه من إجراءات وهل تم التحقيق مع الوزير السابق وماذا قال خلال التحقيقات، ولا أعرف لماذا هذا التكتم الشديد لدرجة أننى أعلم ما يتم فى محاكمات الرئيس السابق ونجليه والوزراء والمسئولين السابقين لكننى وأنا أحد مقدمى البلاغ لا أعلم شيئا عما تم بشأنه، الأمر الذى يثير مخاوف شديدة لدى"، مضيفا أنهم طلبوا سماع أقوال الشهود فى البلاغ ولم يحدث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل