المحتوى الرئيسى

نقيب الأثريين يطالب جويدة بالكشف عن أدلة سرقة المتحف الإسلامي

07/04 16:45

القاهرة - أ ش أ

طالبت أول نقيب للأثريين وأستاذ الأثار المصرية بالجامعة الأمريكية الدكتورة فايزة هيكل، الشاعر فاروق جويدة بالكشف عن أدلته الخاصة بما أعلن عنه فى وسائل الإعلام حول سرقة بعض مقتنيات متحف الفن الإسلامى أثناء ترميمه، مؤكدة أنه لا يصح ترويج شائعات فى وسائل الإعلام ليس لها أى أساس من الصحة.

وأضافت - فى أول تعليق لها عقب توليها منصب نقيب الأثريين خلال الاحتفالية التى أقيمت مساء أمس بساحة قلعة صلاح الدين للاعلان عن تأسيس نقابة للأثريين - أن ما دفعنى للموافقة على هذا المنصب هو الحب الذى وجدته فى اللجنة التأسيسية للنقابة والتى تضم مجموعة من أساتذة وخبراء الآثار الذين شرفت بالعمل معهم.

وأوضحت أنه من المؤكد أن الأثريين كانوا بحاجة إلى نقابة تمثلهم وتعكس قيمتهم ودورهم فى حماية تراث هذا البلد، حتى يعرف الجميع أن هذه الفئة من المصريين هم الأمناء على تاريخنا، وسأقدم كل ما فى استطاعتى لخدمة الأثريين.

وأضافت أن قضية استعادة آثار مصر المسروقة ستكون من مهام النقابة الجديدة والوليدة وشغلها الأكبر، مشيرة إلى أن استعادة الآثار من الخارج موضوع فى غاية الأهمية وأن مصر بالفعل تشارك حاليا فى معرض بيرو برئاسة وزير الدولة لشئون الآثار لاستعادة الآثار من الخارج، ومصر كان لها دور ريادى فى هذا الشأن.

ومن جانبه قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور محمد عبد المقصود إن تأسيس نقابة للأثريين جاء بعد محاولات كثيرة باء معظمها بالفشل خلال عهد النظام السابق الذى كان لا يسمح بإقامة نقابة للأثريين، وكان يضع فى طريقنا الكثير من العراقيل والصعاب، مؤكدا أن أول من يستحق أن يوجه له الأثريون الشكر فى نجاح مشروع نقابتهم هم شهداء "25 يناير" الذين استمد الأثريون منهم شرعيتهم الثورية وإقامة نقابة لهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل