المحتوى الرئيسى

روسيا وحلف الناتو يفشلان في إنهاء الخلافات بشأن ليبيا

07/04 18:39

اجتماع في روسيا لحلف الناتو لبحث الوضع في ليبيا

يبحث اجتماع يعقد اليوم في منتجع سوشي الروسي لقادة حلف شمال الاطلسى النيتو بالاضافة الى روسيا الاوضاع فى ليبيا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

عقد في منتجع سوشي الروسي الاجتماع الدوري لمجلس روسيا ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) وسط خلافات عميقة بين الطرفين حول العمليات العسكرية للناتو ضد ليبيا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن الخلافات ما زالت قائمة بين بلاده والحلف.

وأضاف لافروف في تصريحات للصحفيين "حتى الان, ليس لدينا تفاهم مشترك" حول كيفية تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي اذن بتنفيذ العمليات العسكرية.

وكان لافروف والرئيس الروسي ديمتري مدفيديف قد عقدا في وقت سابق محادثات مع الأمين العام للناتو أندرس فوغ راسموسن لبحث سبل التوصل إلى حل سلمي للازمة الليبية.

كما قال لافروف ان الرئيس الجنوب افريقي جاكوب زوما انضم إلى الاجتماع وأعرب عن رغبته في الوصول الى حل سلمي للصراع.

وانتقدت روسيا مرارا قصف الناتو لليبيا معتبرة أنه "ينتهك قرارات الأمم المتحدة"،واتهم موسكو الناتو بالتخلي عن هدفه الرئيسي وهو حماية المدنيين المعارضين للقذافي، والسعي بدلاً عن ذلك الى تنحيته عن السلطة.

واعربت روسيا عن غضبها بالاخص الاسبوع الماضي بعد القاء فرنسا اسلحة للمعارضة الليبية.

الرئيس ميدفيديف(يمين) يستقبل راسموسن

أمين عام حلف الناتو أكد ان العمليات العسكرية تتم في إطار قرار مجلس الأمن

وقال لافروف "نحن نرى أن حظر السلاح المفروض وفق قرار مجلس الامن واضح لا لبس فيه، و تقديم اي اسلحة يعد خرقا للقرار".

واعتبر أن حلف الناتو "لديه رأي مختلف مفاده ان القرار يتيح لاي احد فعل اي شيء".

غير ان راسموسن دافع بشدة عن القاء الاسلحة قائلا إن عملية تتماشى مع القرار، وأضاف في تصريحات للصحفيين "تم تسليم اسلحة في اطار جهود حماية المدنيين وتمكينهم من حماية انفسهم من الهجمات".

و أكد الأمين العام للناتو في بداية الاجتماع أن مهمة الحلف" هي تحقيق الأهداف العسكرية المحددة له، وإن الليبيين هم من سيقومون ببناء مستقبل بلادهم".

وأضاف أن "على الشعب الليبي ـ ربما بمساعدة من المجموعة الدولية ـ إيجاد الحل السياسي للمشاكل في ليبيا".

غير أنه اصر على أن الحل الوحيد المقبول هو تلبية الطموحات المشروعة للشعب الليبي، وتحقيق التقدم في الاتحول نحو ديمقراطية كاملة في البلاد".

وكان زوما قد توجه بتفويض من الاتحاد الافريقي أواخر مايو/آيار الماضي الى طرابلس للقاء الزعيم الليبي معمر القذافي ومحاولة القيام بوساطة لكنها فشلت.

تراجع

من جهته قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا إنه "لا إمكانية هناك لمنح القذافي منفى داخل البلاد في أعقاب مذكرة الاعتقال التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحقه".

معارك طاحنة بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية للقذافي

تتواصل المعارك بشراسة بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية للعقيد معمر القذافي في المناطق الغربية من ليبيا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل