المحتوى الرئيسى

المعارضة لا تمانع في بقاء القذافي بليبيا إذا تنحى وتركيا تعترف بالمجلس الانتقالي

07/04 00:21

معارك طاحنة بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية للقذافي

تتواصل المعارك بشراسة بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية للعقيد معمر القذافي في المناطق الغربية من ليبيا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت المعارضة الليبية إنها لا تمانع في بقاء العقيد معمر القذافي بداخل ليبيا إذا ما تخلى عن السلطة، وقَبِل بأن تخضع تحركاته لمراقبة دولية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض لوكالة رويترز للأنباء من معقل المعارضة في مدينة بنغازي.

وأضاف عبد الجليل أنه تقدم بهذا الاقتراح قبل نحو شهر عبر الامم المتحدة الا أنه لم يتلق أي رد بعد من طرابلس حيث معقل القذافي.

وأكد أن المعارضة عرضت على القذافي أن يستقيل ويأمر جنوده بالانسحاب من ثكناتهم ومواقعهم ثم يمكن أن يقرر ما اذا كان سيبقى في ليبيا أم خارجها.

وكان القذافي قد أكد مرارا أنه لن يغادر ليبيا قط، بينما تصر المعارضة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) على أن تركه للسلطة ضروري لإجراء محادثات سلام.

وأوضح عبد الجليل أنه "كحل سلمي عرضنا أنه بإمكان القذافي الاستقالة وإصدار أوامر لقواته بالانسحاب من ثكناتها ومواقعها، وبإمكانه حينئذ تحديد ما إذا كان يرغب في البقاء في ليبيا أو خارجها.

وأضاف "إذا ما قرر البقاء في ليبيا فنحن سنحدد مكانه وسيكون تحت إشراف دولي، وستكون هناك مراقبة دولية لجميع تحركاته".

ولم يصدر عن طرابلس أي رد فعل مباشر، غير أن القذافي لم يدلل حتى الآن على وجود نية لديه للتراجع.

اعتراف تركي

وفي بنغازي أعلن وزير الخارجية التركي اعتراف بلاده بالمجلس الوطني الانتقالي للمعارضة الليبية "ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي".

جاء ذلك عقب محادثات أوغلو مع قيادات المجلس،وقد تعهد الوزير تركيا بدفع مساعدة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض قيمتها 200 مليون دولار.

وقال أوغلو"ينبغي تلبية مطالب الناس بالإصلاح، وعلى القذافي أن يرحل ولا ينبغي تقسيم ليبيا".

وكانت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي قد استدعت سفيرها في طرابلس بشكل نهائي وتبنت عقوبات ضد ليبيا.

و كانت تركيا العضو في حل شمال الأطلسي قد استدعت سفيرها في طرابلس بشكل نهائي وتبنت عقوبات ضد ليبيا.

محادثات زوما

من جهة أخرى أعلنت وزارة الخارجية في جنوب افريقيا أن الرئيس جاكوب زوما سجري محادثات في العاصمة الروسية موسكو يوم الإثنين في محاولة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا.

وقالت الوزارة في بيان لها إن زوما قد يحضر اجتماع مجموعة الاتصال الدولية الخاصة بليبيا في اجتماعها الذي تعقده بموسكو.

وأوضحت الوزارة في جنوب افريقيا أن "مشاركة الرئيس زوما في هذا الاجتماع تأتي بدعوة من اتحاد روسيا بصفته عضوا في اللجنة المختصة للاتحاد الافريقي حول ليبيا".

وكان زوما قد توجه بتفويض من الاتحاد الافريقي أواخر مايو/آيار الماضي الى طرابلس للقاءالزعيم الليبي معمر القذافي ومحاولة القيام بوساطة لكنها فشلت.

قوات المعارضة الليبية

الاتحاد الافريقي دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل