المحتوى الرئيسى

خطة جديدة لتطوير البحث العلمي

07/03 23:05

كتب – محمود حسونة:


أعلن الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا عن خطة جديدة لهيكلة منظومة البحث العلمي في مصر، متوقعاً ان تصل ميزانية البحث العلمي إلى 2% من الناتج القومي خلال ثلاث سنوات.

وتتضمن الخطة التنسيق المشترك بين جميع المراكز البحثية الموجودة بالجامعات والمعاهد، التابعة لجميع الوزارات، بحيث تعمل تحت إشراف المجلس الأعلى للبحث العلمي. ومن المقرر الشروع في تنفيذ الخطة خلال الأسابيع المقبلة.

وأكد الوزير، خلال لقاءه مع طلبة وخريجي الجامعات، والذي يأتي ضمن سلسة لقاءات ''حوارات شبابية'' والتى ينظمها المجلس للشباب بمركز التعليم المدنى بالجزيرة، على أن الاهتمام بالبحث العلمي والتعليم هو السبيل الوحيد للنهوض بالمجتمع المصري وخلق مجتمع واقتصاد المعرفة القادر على الإنتاج وتأهيل الموارد البشرية وخلقها لتكون قادرة على المنافسة.

وأشار إلى ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تسعى من خلال تطوير المنظومة التعليمية إلى جذب الاستثمار الأجنبي والوفاء باحتياجات سوق العمل المحلي والاقليمي والدولي.

وقال الدكتور عمرو عزت سلامة إن الدول الأوربية تمول ميزانية البحث العلمي من القطاع الخاص بنسبة 80%، والباقي، 20%، تدفعه الحكومة، موضحاً أن الوضع في مصر مختلف كلياً حيث تقوم الحكومة بالصرف على البحث العلمي من ميزانيتها.

أضاف سلامة الي أن النظرة المجتمعية للتعليم الفني في سبيلها للتغيير، وأن معظم أولياء الأمور كانوا إلى وقت قريب يفضلون التعليم العام والشهادة الجامعية، ولكن المتغيرات العالمية أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن تطوير التعليم الفني يعد من أهم مقومات النهوض لأي دولة.

وتطرق خلال اللقاء عن مشكلة التنسيق للقبول فى الجامعات هذا العام، مؤكداً أن أسلوب التنسيق ليس الأفضل لتوزيع الطلبة على الجامعات ولكنه الأعدل لتوزيعه طبقا لمجموع الطلاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل