المحتوى الرئيسى

فران يتهم مطلقته وزوجها بقتل ابنته.. والنيابة تقرر ضبطهما

07/03 20:38

دفعت طفلة حياتها ثمنا للتعذيب، أفادت التحريات والتحقيقات وبلاغ رسمى من الأب بأن زوج والدتها اعتدى عليها بالضرب ورطم رأسها فى الحائط ونقلها إلى المستشفى لتلفظ أنفاسها، واتهم الأب مطلقته بالاشتراك فى الجريمة. وقدم فى بلاغه خبرا نشرته الصحف عام 2009 عن اتهام زوج مطلقته بالاعتداء على شقيقة القتيلة. تحرر محضر بالواقعة وتم إخطار المستشار مجاهد على مجاهد، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشر التحقيق وانتقل للمعاينة علاء عبدالغنى، مدير نيابة العمرانية، وقرر تشريح جثة الضحية، لبيان سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث حول الواقعة، وأمر بضبط وإحضار المتهمين واستمع لأقوال المبلغ ولاتزال التحقيقات مستمرة.

تلقى المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة بلاغا من محمود أحمد محمود، «44 سنة» فران، قال فيه إن ابنته هبة الله «7 سنوات» تقيم مع والدتها وزوجها وإن الأخير لا يتوقف عن تعذيبها وأضاف أنه علم أن ابنته فى مستشفى الهرم وتعانى من نزيف حاد وكدمات بالرأس وانتقل لمشاهدتها وأخبره الأطباء بوفاتها.

واتهم المبلغ فى أقواله زوج مطلقته بأنه وراء الجريمة وشرح أن المتهم مسجل خطر وسبق اتهامه فى 6 قضايا وهارب من منطقة سكنه فى مصر القديمة ومقيم فى العمرانية. وشرح الأب أن ابنته هبة الله كانت تقيم هى وشقيقها مع أمهما وأنه أقنع اثنين بالعيش معه فى شقته، بعد أن تعرضت ابنته الكبرى لتعذيب من زوج الأم عام 2009، وقدم الأب خبرا منشورا فى الصحف بواقعة التعذيب.

واستمع محمد يوسف، مدير نيابة العمرانية، لأقوال المبلغ وأكد أنه يتهم زوج مطلقته ومطلقته بأنهما وراء مقتل ابنته بتعذيبها وشرح أمام المحقق أن المتهمين قالا له فى مستشفى الهرم إن الضحية سقطت أثناء استقلالها «توك توك» بالقرب من المنزل وإن أحدا لم يعتد عليها. وأضاف الأب فى أقواله أن القتيلة كانت تشكو له فى اتصالات هاتفية من تعذيب المتهمين لها. قررت النيابة بسكرتارية محمد إبراهيم ضبط وإحضار المتهمين.

وتكثف أجهزة الأمن فى الجيزة، بإشراف اللواء عابدين يوسف، مساعد الوزير، جهودها لضبط المتهمين وتقديمهما للنيابة العامة، وأفاد تقرير من مستشفى الهرم بأن الضحية أصيبت بكدمات وكسور فى الرأس وبنزيف داخلى بسبب الاعتداء عليها بالضرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل