المحتوى الرئيسى

"شيكابالا".. المنقذ المدمر

07/03 20:14

 

القاهرة- خاص (يوروسبورت عربية)

لا يمكن لأي شخص عاقل أن ينكر مهارة وموهبة النجم الأسمر محمود عبد الرازق "شيكابالا" حتى لو كان هذا العاقل أهلاوياً، لكن "شيكا" مثلما يشيد به الكثيرون ينتقده الكثيرون أيضا بسبب هفواته التي كانت آخرها طرده أمام الاتحاد السكندري ليؤثر على فرص فريقه في الفوز بلقب الدوري المصري.

ارتكب "شيكابالا" نجم أسوان (أقصى جنوب مصر) خطأ ساذجاً عندما اعترض على حكم المباراة فهيم عمر بشكل مبالغ فيه وتجاهل الحكم وأشار له باستهزاء وظهره للحكم ما استفز فهيم وأشهر له البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء.

الموقف لم ينته على هذا الحد، إذ رفض "شيكا" الخروج من الملعب وتوقفت المباراة حتى تدخل العقلاء لإقناع النجم الأسمر بالمثول إلى قرار الحكم والخروج من الملعب وفقا للوائح.

تصرفات "شيكابالا" لا تتناسب مطلقا مع حجم موهبته الكبيرة، رغم أنه كبر فنيا وذهنيا وعمرا، إذ بلغ الخامسة والعشرين ويعتبر ثاني قائد في الزمالك بعد الحارس عبد الواحد السيد فلا عذر له على انفلات أعصابه الدائم.

"شيكابالا" هداف الدوري المصري حتى المرحلة الثامنة والعشرين برصيد 13 هدفا كان له أبلغ الأثر في احتلال فريقه للمركز الثاني حتى الآن ومنافسته للأهلي على اللقب حتى الأسبوع الخامس والعشرين، ولولا طرده أمام الاتحاد لكانت تغيرت النتيجة.

لكن طارق سليمان المدرب العام للزمالك رفض تحميل نجمه الأول مسؤولية التعادل مع الاتحاد والفشل في مواصلة الضغط على الأهلي، مؤكدا في الوقت ذاته أن وجود شيكا كان سيكون حاسما في حالة عدم طرده خاصة في ظل إضاعة العديد من الفرص السهلة لمهاجمي الفريق أحمد جعفر وحسين ياسر.

وعلل سليمان عدم تحميل شيكا مسؤولية التعادل بركلة الجزاء التي أضاعها جعفر بغرابة شديدة، مؤكدا أن هذه الكرة كانت ستضمن للفريق الفوز في غياب شيكابالا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل