المحتوى الرئيسى

دعوة لمؤتمر "إنقاذ وطني" بسوريا

07/03 16:28

دمشق- وكالات الأنباء:

دعت نحو خمسين شخصيةً سوريةً معارضةً إلى عقد "مؤتمر إنقاذ وطني" لحل الأزمة السورية بعد أسبوعين، فيما يبدأ اليوم بدمشق اجتماع دعت إليه "المبادرة الوطنية من أجل مستقبل سوريا" بمشاركة مثقفين وشخصيات مستقلة معارضة لبحث سبل حل الأزمة في البلاد.

 

وقال المعارض السوري هيثم المالح- وهو واحد من الشخصيات الداعية لمؤتمر "الإنقاذ الوطني"- إنَّ سقوط نظام الرئيس بشار الأسد "بات وشيكًا"، موضحًا في تسجيل بُثَّ على الإنترنت أنَّ الشخصيات الداعية لهذا المؤتمر، تمثل مختلف الأطياف.

 

وأضاف أن هذه الشخصيات اجتمعت وصاغت مشروع وثيقة تتضمن رؤية مستقبلية لسوريا ستعرض للنقاش في مؤتمر الإنقاذ الوطني؛ حيث سيتم في نهاية الاجتماع إصدار بيان يلخص أهم ما توصل إليه المشاركون، وسيناقش المجتمعون وضع مبادئ عامة للخروج من الأزمة الحالية، وإقامة حكومة إنقاذ وطني تؤسس لدستور جديد بالإضافة إلى دراسة إمكانية إجراء انتخابات نيابية ورئاسية.

 

في السياق ذاته، قال الناشط السياسي خالد زين العابدين في تصريحٍ لـ(الجزيرة): إن "النظام السوري ما زال يرفض هذا المؤتمر المزمع عقده بعد أسبوعين في دمشق"، مؤكدًا أن دعوة المشاركة مفتوحة في وجه الشخصيات "الوطنية التي لا تتآمر مع النظام ضد الشعب السوري".

 

في هذه الأثناء، يبدأ اليوم بدمشق اجتماع المبادرة الوطنية من أجل مستقبل سوريا؛ حيث قال منسق الاجتماع محمد حبش: "إن مائتي شخصية سورية مستقلة تضم مثقفين وناشطين سياسيين وشيوخ عشائر، أو ما يعرف بالطريق الثالث الذي يعمل من أجل المساهمة في حل الأزمة في البلاد، تم دعوتها للمشاركة في الاجتماع".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل