المحتوى الرئيسى

تونس تنفي وقوع حوادث اغتصاب لجزائريات وتصفها بـ"الأخبار المسيئة"

07/03 15:25

دبي - آمال الهلالي

نفى مصدر أمني مسؤول في تونس الأخبار التي تداولتها مؤخراً وسائل إعلام جزائرية بخصوص اختطاف سائحة جزائرية والاعتداء على زوجها أثناء تقضيتهما شهر العسل بمحافظة سوسة السياحية بالوسط الشرقي للبلاد.

واستنكر رفيق الزايري، رئيس الإدارة الفرعية للتنسيق والمتابعة بإدارة أمن إقليم سوسة، في حديثه لوكالة الأنباء الرسمية في تونس؛ مضمون هذه "الأخبار الزائفة"، والتي من شأنها "الإساءة للسياحة التونسية في هذه الأوقات الحرجة، فضلاً عن تقويض الأمن والاستقرار بالبلاد".

وأضاف الزايري: "إنه استناداً إلى دفاتر الأمن ومحاضر البحث بإدارة أمن إقليم سوسة، لم يثبت تعرض أي سائح جزائري أو من جنسية أخرى لحادث اعتداء جسدي أو مادي". وشدد على وجود منظومة أمنية متكاملة يجري تنفيذها لحماية السياح الأجانب بالمحافظة وتوفير أسباب الراحة لهم في كامل المناطق والفنادق السياحية".

وأوضح في هذا السياق، أن برنامج العطلة الآمنة، الذي انطلق تنفيذه منذ بداية شهر يوليو/تموز الجاري، يتضمن بالخصوص تعزيزات أمنية لتوفير الحماية الدائمة للمصطافين التونسيين وللسياح الأجانب بالشواطئ البحرية وأماكن الترفيه والفنادق السياحية.

وكانت صحف ومواقع إلكترونية جزائرية زعمت حدوث جرائم سرقة واعتداءات جسدية تعرض لها سياح جزائريون قدموا لتونس، أبرزها "اختطاف عروس جزائرية في سوسة"، لكن الأمن التونسي بالمنطقة المذكورة نفى الأمر.

تسلل إرهابيين عبر الحدود الجزائرية

على صعيد آخر, أعلنت وزارة الداخلية التونسية اتخاذها إجراءات أمنية مشددة واستثنائية في المناطق السياحية، بعد الكشف عن رصد محاولات إرهابيين مسلحين التسلل عبر الحدود مع الجزائر.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ناجي الزعيري، في لقاء جمعه مع وسائل إعلام تونسية، "إن هناك معطيات أمنية تفيد بوجود تحركات على الحدود مع الجزائر، وأن وحدات الجيش الوطني تدخلت لصد محاولات التوغل ومهاجمة مراكز الحرس الوطني".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل