المحتوى الرئيسى

صحيفة : واشنطن تخشى من قطع باكستان طرق الامدادات الرئيسية للجيش في افغانستان

07/03 14:55

محيط ـ منار صالح

واشنطن : ذكرت صحيفة "واشنطن بوست " الأحد ان الجيش الامريكي يقوم حاليا بتوسيع طرق الامدادات للجيش الأمريكي في افغانستان عن طريق البر والبحر ،خوفا من ان تقوم باكستان بقطع طرق الامدادات الرئيسية لتوفير الطعام والوقود والمعدات الحربية لقوات الجيش الامريكي وقوات حلف شمال الاطلسي "الناتو" .

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم انه على الرغم من عدم تهديد باكستان للولايات المتحدة الامريكية بقطع خطوط الامدادات بشكل واضح ، الا انه قد أعرب مسؤلوون فى البنتتاجون عن قلقهم البالغ من ان تتعرض الامدادات للهجمات من قبل باكستان ،خاصة بعد تدهور العلاقات بين واشنطن واسلام اباد ،وذلك فى اعقاب الغارة الامريكية التى قتلت زعيم القاعدة اسامة بن لادن.

وقالت الصحيفة ان ذكرى غلق باكستان لخطوط الامدادات لافغانستان مازالت عالقة فى الأذهان وذلك عندما هاجمت قوات الناتو في آخر أيلول/سبتمبر الماضي موقعا لقوات حرس الحدود الباكستانية في منطقة كورام القبلية, وردت الحكومة الباكستانية بإغلاق معبر طورخم الذي يصل ما بين بيشاور والطريق الدولي المؤدي إلى كابول.

وبإغلاق المعبر أصبحت الشاحنات الباكستانية وسائقيها أهدافا ثابتة للمسلحين وهجماتهم حيث ازدحمت الطرق بالشاحنات وتعرضت العشرات للتدمير على يد القوات المتمردة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الامريكية ان الجيش يريد الاحتفاظ بخطوط امداداته عبر باكستان ، والذي يعد أكثر أسهل وأقصر الطرق المؤدية إلى أفغانستان. لكن البنتاجون يريد ايضا تجاوز المرور عبر هذه البلد ، إذا لزم الأمر.

وأضافت الصحيفة أن الناتو والولايات المتحدة حاولا مراراً تجنب الوقوع ضحية الاعتماد على هذا الطريق الوحيد عبر باكستان من خلال تفعيل خط المواصلات الشمالي عبر دول وسط آسيا. لكن هذا الخط لن يؤتي ثماره بسبب بعض المعوقات الديبلوماسية والسياسية واللوجيستية. وبالرغم من ان إيران لها ميناء تشاهبهر الموصول بطريق بري مع أفغانستان، الا انهم لايمكنهم التفكير في استغلال هذا الميناء كخيار بديل لما بين إيران والدول الغربية من مشاكل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل