المحتوى الرئيسى

أحداث مؤسفة في ختام مباراة الاتحاد والزمالك

07/03 21:19

الإسكندرية- محمد التهامي:

شهدت اللحظات الأخيرة بعد انطلاق صافرة الحكم في مباراة الاتحاد السكندري والزمالك- التي أقيمت بإستاد الإسكندرية ضمن فعاليات الأسبوع الثامن والعشرين للدوري الممتاز، والتي انتهت بتعادل الفريقين 1 / 1، وهبوط نادي الاتحاد إلى دوري الدرجة الثانية رسميًّا- أحداثًا مؤسفةً؛ حيث اشتبكت جماهير الاتحاد مع جماهير الزمالك، ووقع بينهما عدد من الإصابات.

 

وشهدت المباراة إشهار الكارت الأحمر من فهيم عمرن حكم المباراة لشيكابالا، وفور خروج اللاعب من الملعب قامت الجماهير بمهاجمة شيكابالا، فما كان من حسام حسن الذي يشاهد المباراة من المدرجات على خلفية إيقافه من لجنة المسابقات بالتعدي على بعض الجماهير، وكذلك شقيقه إبراهيم حسن، وتدخل أمن الإستاد وفضَّ هذا الاشتباك.

 

ورصد (إخوان أون لاين) وجود اشتباكات خارج الإستاد؛ حيث رشقت جماهير نادي الاتحاد جماهير الزمالك بالحجارة، واحتشد جماهير الاتحاد أمام البوابة الخلفية للإستاد، واعتدوا على جماهير الزمالك أثناء توجهها إلى البوابة لمغادرة ملعب إستاد الإسكندرية.

 

وقام عدد من جماهير الاتحاد بمطاردة الجماهير المرتدين للفانلة البيضاء أو الحاملين لعلم الزمالك، والتعدي عليهم بالحجارة والعُصِيِّ، الأمر الذي أوقع عددًا من الإصابات، وتمَّ نقلهم إلى المستشفى.

 

وقد انقسم الآلاف من جماهير نادي الاتحاد السكندري، بين متربص لجماهير نادي الزمالك للتعدي عليهم بعد تعادل فريقهم في مباراة اليوم مع نادي الزمالك وهبوطه رسميًّا إلى الدرجة الثانية، ومعتصمٍ داخل إستاد الإسكندرية، ومتوجه إلى مقرِّ النادي؛ بهدف تحطيمه والاعتداء على أعضاء مجلس الإدارة الذين تسبَّبوا في هبوط النادي، بحسب آراء عددٍ من الجماهير.

 

وطالب الجماهير الغاضبون بإقالة مجلس إدارة النادي الحالي، برئاسة الدكتور عفت السادات، وطرد الجهاز الفني واللاعبين، الذين اعتبروهم سببًا مباشرًا في هبوط "الاتحاد"؛ ورددوا هتافات منها: "الجماهير تريد إبقاء الاتحاد".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل