المحتوى الرئيسى

جدل حول بقاء قوات أميركية بالعراق

07/03 14:13

وتنقل الصحيفة عن آمر القوات الخاصة العراقية اللواء فاضل البرواري قوله "على الأميركيين البقاء لأننا لا نزال لا نسيطر على حدودنا".

القادة العسكريون العراقيون اقترحوا على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن تبقى بعض القوات الأميركية في العراق.

الجانب الأميركي لم تبدو منه أي ممانعة في هذا الشأن، فعلى الصعيد العسكري قال المقدم سكوت بروار قائد الفريق المشترك للقوات الخاصة المسمى جزيرة العرب "بعد ثماني سنوات قضيناها في هذا البلد نشارك العراقيين التضحية بالدم والعرق والموت جنبا إلى جنب والعمل مع بعضنا بعضا، بالطبع نريد الإبقاء على العلاقة" مع شركائنا العراقيين.

ورغم إعلان نهاية العمليات القتالية في العراق، فإن البلد لا يزال يبدو وكأنه ساحة حرب على الأقل بالنسبة لوحدات القوات الخاصة المنتشرة هنا وهناك.

وحدات العمليات الخاصة الأميركية دأبت على تدريب قوات مكافحة الإرهاب الخاصة العراقية منذ بداية الحرب عام 2003. أعضاء تلك الوحدات بدؤوا بتدريب اللواء البرواري على التمارين الرياضية ولا يزالون إلى اليوم يقومون على تقديم الاستشارات إلى وحدته.

اللواء البرواري اليوم يسكن في أحد القصور التي كانت مملوكة لنظام صدام حسين، حيث يحتفظ بعدد من طيور النعام والحمام وبعض القردة بالإضافة إلى تمساح. ومن وسط ذلك القصر، يقود عمليات وحداته التي تنطلق في الليل بمساعدة أميركية.

تقول الصحيفة إن علاقة اللواء البرواري (الكردي العراقي) بالجيش الأميركي بدأت في حرب الخليج عام 1991، واستفاد كثيرا من الحرب الأميركية في العراق، ولكنه اليوم قلق على مصير بلاده بدون القوات الأميركية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل