المحتوى الرئيسى

إيمان محمد البستانى تكتب: عريس للبيع

07/03 14:06

كل فتاة تحلم بيوم يرزقها الله بزوج صالح ويكون لها مملكتها الخاصة ولكن وهى تحلم برجل غير قابل للبيع والشراء بل تحلم برجل على مقدار تلك الكلمة وما يشتمل عليها من صفات الرجولة من المروءة والشهامة والنخوة والقوامة، ولكن الغريب عندما نسمع فى زماننا هذا ما يقال من الناشطة الكويتية من شراء أزواج من أجل حل مشكلة العنوسة وأيضاً لتحسين النسل فهذا هى أكبر مشكلة ليس لحل مشكلة العنوسة بل لإقامة مشاكل جديدة وهى مشكلة إقامة أسر مفككة وأيضا وجود مشكلة المطلقات والأبناء ضحايا هذا الزواج لأن من الطبيعى عندما يصبح الزوج يشترى فإذ لم تعجب به الزوجة تقوم باستبداله بزوج آخر، فتدمر الحياة الأسرية ويصبح المودة والرحمة غير موجودة لأن الفتاة التى تحلم بزوج فإنها تحلم برجل يحتويها وليس بسلعة تشترى أو يكون مقومات اختيار الزوج على الشكل فقط، وخاصة أن ديننا الحنيف جعل الزواج شيئاً مقدسا واختيار الزوج ليس بالشكل ولكن بدينه وخلقه، وذلك كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة فى الأرض وفساد كبير) رواه الترمذى.. أو كما قال.

فهذا هو المقياس فإذا رجل قبل بشرائه فضاع خلقه لأن من مكارم الأخلاق للرجل النخوة والشهامة فأين نجد ذلك بعد بيعه لنفسه؟؟

والغريب عندما تتحدث هذه الناشطة وتقول إن الكويتيات ذوات شخصية قوية فلا تريد رجلا قوياً ولكن لم تعلم هذه الناشطة بأن كانت المرأة ذات شخصية قوية فإنها تريد زوجا يكون أكثر قوة فى شخصية من أجل أن يحتويها) وخاصة أن الحياة الزوجية ليست بمعركة بل رحمة وسكن، وصدق الله العظيم عندما قال ) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِى ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل