المحتوى الرئيسى

100 ألف سيدة اشترين السلاح بعد الثورة

07/03 13:40

كشفت آخر الاحصائيات أن هناك 550 سيدة في مصر تحمل رخصة سلاح وتأتي في مقدمتهن سوزان مبارك وجيهان

 

وذكرت صحيفة "روزاليوسف " أن من ضمن من يحملن رخصة السلاح النائبتين السابقتين بالبرلمان زينب عبدالحميد الشيخ عن دائرة سمسطا ببني سويف وناريمان الدرمللي عن دائرة طما بسوهاج حيث تقدمتا للحصول علي رخصة السلاح بعد تلقيهما تهديدات.

وكان نواب آخر مجلس شعب قد شنوا حربا شرسة ضد زميلاتهن بالبرلمان لحرمانهن ومعهن المرأة المصرية من حق حمل رخصة السلاح، فقد قرر في نهاية 2010 نحو 150 نائباً جميعهم رجال إعداد مشروع قانون عاجل لتعديل قانون الأسلحة والذخائر رقم 394 لسنة 1954 والمعدل بالقانون 75 لسنة 1958 بشأن حيازة الأسلحة والذخائرالساري حالياً للحيلولة دون حصول السيدات (النائبات) علي تراخيص لحمل السلاح، بينما عارضتهن النائبات وساندهن في ذلك نواب من اليسار والمستقلين والليبراليين فكانت حربا حقيقية علي حمل المرأة المصرية للسلاح.

وتتسارع النساء حاليا في شراء السلاح بعد قيام ثورة 25 يناير وظهور حالة من الانفلات الامني وطبقًا لتقديرات أمنية اشترت نحو «100» ألف سيدة من يناير وحتي يونيو الماضي سلاحًا خفيفًا بطريقة غير قانونية.

ويذكر أن أهم شروط حصول المرأة في مصر علي تصريح حمل رخصة السلاح ألا يقل عمرها وقت التقدم للرخصة عن 21 عاماً ولا يكون قد سبق اتهامها في قضايا تخل بالشرف وأن تكون من أصحاب الأملاك وهي صفة تشترك فيها في القانون مع الرجل وأن تكون طبيعة عملها تجعلها مهددة مثل المحاميات والصحفيات وضابطات الشرطة ووكيلات النائب العام والنيابة الإدارية والقاضيات والسفيرات وسيدات الأعمال الكبيرات وعضوات مجلسي الشعب والشوري وزوجات رؤساء الجمهورية.

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل