المحتوى الرئيسى

أكبر كذبة في التاريخ بقلم:ناجي حسين

07/03 13:15

أكبر كذبة في التاريخ


كما هو متوقع جاء خطاب السيد حسن نصرالله الأخير على شاشة التلفزيون مخيبا للآمال وأعلن أصطفافه - بشكل لا يدع مجالا للشك - ضد أنتفاضة الشعب السوري، فحين أحرق بعض المتظاهرين صور السيد حسن، هم بالضبط أحرقوا إنكاره وتعاليه على دمائهم وعذاباتهم وهو الذي جلد يوما جمهور المقاومة بعبارات من قبيل أكرم الناس وأشرف الناس وأكتشفوا إنه لم يعنهم أبدا ، ونسي إنهم تحملوا معه فواتير المقاومة ولم يقبضوا شيئا من تعويضات ما بعد 'الأنتصار'. فهذا الشعب السوري الشجاع يستحق أن تنضوي تحته كل قيادات الممانعة والمقاومة في كل مكان، هذا الشعب الأصيل، يستحق الإحترام والتقدير والدعم لا التنكيل بأطفاله، وتفجير رؤوس شبابه، ولا تركيعه والدوس على كرامة أبنائه. أحرق بعض المتظاهرين، إنكار السيد حسن نصر الله لألمهم ولحقِّهم بالعدالة والكرامة، الرسالة' واضحة إلى الجميع، فحين تنكر هذا الحق المقدس للشعوب بالعدالة، تتم محاسبتك، حتى لو كنت يوما 'مقدسا' وهناك عِبرة في التاريخ تقول إن ديغول بطل المقاومة الفرنسية وصانع مجد فرنسا الحديث طرده الطلبة 1968 من الحكم ومزقوا تاريخه تحت أرجلهم حين أنكرهم. ولأن من يهين السوريين ويقتلهم اليوم ويقلّع أظافر أطفالهم يقوم بهذا الإجرام كم هو مؤلم ومذل ما عاناه الشعب السوري يا مدعي "سيد المقاومة" . أعرفت سابقا والآن من يتآمر على روح المقاومة؟

كيف نفسر وقوف حزب اللات الإيراني (اللبناني) هذه الوقفة المنقطعة النظير في مساندة نظام الإستبدادي القمعي في سوريا دون الأنظمة الاخرى ؟ بكل بساطة ودون تفكير طويل ودون تفلسف أن النظام الوحش "الأسدي" يخدم الصفاويين خدمة جمة وهو الذي يفتح أبواب سوريا على مصرعيها أمام المد ولاية الفقية ويتساهل معهم و يغمض عينيه على ظاهرة تصدير مذهب ولاية الفقية خلال السنوات الأخيرة حتى تنسلغ سوريا من عروبتها !

فالفرس الحاقدون أعمى بصيرتهم أن العرب هم من أدخل الإسلام إلى أراضيهم بعد أن كانت مليئه بالدجل والظلم والإستكبار الكسراوي على بقية الشعب الإيراني .. فهم شعب يحب الخنوع للبشر بل قد يوصلونهم إلى مرحلة الالوهية .. للأسف أن غالبية الشيعة العرب يعتقدون أن إيران تدعمهم بينما هي في الحقيقة تستغلهم وحينما تنتهي منهم فمصيرهم الموت أو الذل ولكم في عراقنا وأحوازنا العبرة يا عرب ومسلمون ..ويجب عليهم أن يتخلوا عن الحقد الذي قتل ضمائرهم إذا كان لديهم ضمائر.

من المعروف أن لغة الفرس الساسانيين لم تكن متكاملة لذلك إستعانوا بمفردات الآرامية (الأب المباشر للعربية) من أجل معاملاتهم الرسمية ولا تزال مستعملة حتى الآن.أتحدى أي شخص أن يذكر أي منجز للفرس قبل الإسلام مقارنة بحضاراتنا القديمة. ولايه الفقية أكبر كذبة سرقت التشيع الصادق وأحلت بدلا عنه التشيعي ...الحاقد على كل ماهو عربي- فياعقلاء الشيعة العرب أفيقوا .

هل ولاية الفقية سوف يحررون الأراضي المحتلة؟ أكيد لا. إذاً على إيران أن ترجع الجزر العربية المحتلة إلى أهلها الأصليين ..وأن تسحب تدخلها بالعراق..وتعترف أن شط العرب هو ملك العراق .. وتحترم سيادة الدول العربية وعدم التدخل بشؤونها الداخلية.

لقد بلغت بنصر الله الصفاقة حداً جعلته يزعم بأن الشعب السوري يريد إستمرار نظام حكم الأسد البغيض فقال :"إن كل المعطيات والمعلومات حتى الآن ما زالت تؤكد أن الأغلبية من الشعب السوري ما زالت تؤيد هذا النظام وتؤيد الأسد"، فمن أين يا ترى حصل على هذه المعلومات التي يدعي فيها ذلك؟ وأنّى له الحصول على مثل هذه المعلومات في حالة عدم الأستقرار؟ وهل يوجد شعب في الدنيا يؤيد حاكماً مجرماً كبشار الوحش (الأسد ) يقتل في يوم واحد أكثر من ستين قتيلاً؟.

ثم هل نسي أهل سوريا مجازر النظام في حماة حيث قتل المجرم أباه ما يزيد عن ثلاثين ألفاً في أيام معدودات حتى يعطوه مثل هذا التأييد المزعوم؟

وهل أختار السوريون بشار ووالده من قبل بملء إرادتهم حتى يقول حسن نصر الله إنّ الأغلبية تؤيده ؟؟؟. أنّ وصف نصر الله لبشار بأنه رجل إصلاح بقوله :"الأسد مؤمن بالإصلاح وجاد ومصمم ومستعد للذهاب إلى خطوات إصلاحية كبيرة جداً، ولكن بالهدوء والتأني والمسؤولية"، أن هذا الوصف مخالف للواقع تماماً فكيف حكم نصر الله بأنّ المجرم بشار يريد الإصلاح وهو قد مكث في الحكم عقداً من الزمان ولم يُقدم على أي فعل إصلاحي؟.

أنّ نصر الله لا نظن أنه يجهل حقيقة أن من يدعم النظام السوري ويُثبت أركانه هم الأمريكان والصهاينة. ما يخاف حزب" الله " أن يسقط النظام في أيادي نظيفة و بالتالي تسقط أكبر قاعدة له في الشرق الأوسط بعد لبنان وإيران ! ولهذا تجد " نصر الله " يكثف من تدخلاته الفضائية هذه الأيام حول ما يجري في سوريا العربية !

قيل قديماً : "تستطيع أن تخدع كلَّ الناس بعضَ الوقت، وبعضَ الناس كلَّ الوقت، لكنك لا تستطيع أن تخدع كلَّ الناس كلَّ الوقت"، أن هذا المثل لا شك أنّه ينطبق على زعيم حزب "الله" الذي خدع بالفعل كثيراً من الناس لوقت طويل بمزايداته وبطولاته الزائفة وخطاباته الرنّانة.

بيد أنه سقط في أهم أختبار ألا وهو موقفه ممّا يجري في ثورة السورية، فراح يُنصّب نفسه محامياً عن النظام الوحشي العميل، بحيث عجزت أبواق إعلام النظام المتداعي نفسه عن الدفاع كما فعل حسن نصر الله ووسائل إعلامه.

فهذا النفاق الواضح من قبل نصر الله تجاه بشار الوحش، وكيل المديح له، وإطرائه بشتى العبارات في مثل هذا التوقيت القاتل بالذات الذي يجهد فيه أهل سوريا ويجتهدون في مقارعة هذا النظام الطاغوتي التسلطي الجبري، ويُقدمون الغالي والنفيس من أجل التخلص منه، هذا النفاق في خطاب نصر الله هو الذي يخذل السوريين، ويُلبس عليهم الأمور فيزيدهم رهقاً على رهق.أن نصر الله أصبح مجرد بوق من أبواق النظام السوري، وهو لا يملك أن يفعل غير ذلك مع أولياء نعمته.

غير أن هذا الأمر لا يخفى على الكثيرين من الواعين الذين يُدركون هذه الحقيقة، والذين لم يتفاجئوا بها أصلاً، ولكن آخرين كثر من الناس لم يُدركوها بعد، لأنّ ألفاظ الممانعة والمقاومة التي يتلبس بها نصر الله قد ألبست عليهم إدراكها، فراحوا يُدافعون عن مواقفه كلها، بسبب إستخدامه الإنتهازي الذكي لتلك الألفاظ. فضُربت غزة وقُصفت بالفوسفور الأبيض ولم يُحرك نصر الله ساكناً، وتحولت الحدود اللبنانية مع شمالي فلسطين إلى حدود آمنة لدولة يهود على غرار الحدود السورية في هضبة الجولان بعد موافقة نصر الله على فصل القوات بإستخدام قوات اليونيفيل ولم يفعل نصر الله شيئاً، ولم يبق لديه سوى الخطابات المملة الفارغة من أي مضمون يشحن بها الناس.

فهل يعتقد السيد حسن أن الشعب السوري فاقد للأهلية أو أنه لم يبلغ سن الرشد بعد حتى يتفضل علينا هذا الشخص بالنصح والإرشاد فلدينا من الكوادر الكثير قادر على أن يعطية ومستشاريه الدروس في كل شيء مقاوم ممانع يدافع عن مقاوم ممانع (بشار)‏ اذا سقط النظام السوري فمن يحرر فلسطين هذا هو السؤال المهم يعني بدون بشار وحسن ما بترجع فلسطين للمسلمين. شبعنا خطابات وكلام كله كذب في كذب.

كيف يريد هذا الإنسان أن يصدقه الناس وهو غارق في الطائفية.. يدعم المتظاهرين في البحرين ..والحوثيين في اليمن لأنهم من مذهبه والمعممين في العراق الذين أتوا على ظهور الدبابات الأمريكية لأنهم من مذهبه وإيران لأنهم من مذهبه ونظام الدكتاتور بشار لأنه قريب لهم علوي وعندما يأتي إلى المتظاهرين في سوريا يقول عنهم متآمرين لأنهم ليسوا شيعة.. أنا أنصح الدجال نصرالله بلبس لباس البحر مع إسطوانة الإكسجين من أجل أن لا تموت غرقاَ بالطائفية.

تصريحات نصر الله فارغة ولا تهم الشارع السوري أو العربي لأن نصر الله عميل لإيران ويدافع عن مصالحها فقط ويتاجر بالقضية الفلسطينية . أتنمى أن يستطيع الشعب اللبناني ترحيل نصر الله إلى إيران عندها سيكون لبنان جميلا بدونك وبدونك خطاباتك الطائفية المقيتة . أرحل يا نصر الله وحل عن الشعب اللبناني .

يتحدث عن الحراك الشعبي في البحرين ويعتبره ثورة ويزور للحقائق في البحرين في حين أنه يقف مع النظام في سوريا ضد الشعب السوري الأعزل . يتغافل حسن نصر الله عن جرائم النظام السوري وفرق الموت المتوحشة ضد الشعب السوري المسالم . موقف مخزي وجبان ويظهر بوضوح أن مشروع حزب "الله" في لبنان هو طائفي بحت وأمتداد لنظام ولاية الفقية إلى المتوسط .

ونحن نعرف حقيقة نصر الله منذ زمن بعيد .. فمن درب جيش المهدي الذي فتك بالعراقيين وقتلهم على الهوية ومن أين يأتي دعم هذا الذي يدعي المقاومة إلا يأتي من إيران الجارة الشر التي لم تدخر جهدا في تفكيك العراق وقتل شعبه وأختراق مقاومته العظيمة التي نحرت مشروح الأمريكي في المنطقة .

فطيلة الوقت الماضي الذي أعقب حرب لبنان - ومع كل هذا التخاذل - لم ينكشف نصر الله على حقيقته أمام الناس برغم من مجازره بحق شعبنا العراقي إلى أن جاءت الثورة في سوريا لتخلخل أعتى وأكثر الأنظمة دكتاتورية وإجراماً في العالم، فهبّ نصر الله ودافع بكل إخلاص عن ولي نعمته نظام بشار الدموي وهو ما أدّى إلى كشفه، وسقوط القناع عن وجهه وذلك من خلال دفاعه النفاقي هذا، وظهر الآن على حقيقته تماماً أمام الملأ.

لكن نصر الله وما يملكه من وسائل إعلام رخيصة عجز أن يخدع كل الناس لكل الوقت بمزايداته الكلامية وخطاباته – المدوية- الخالية من أي مفعول، لذلك فقد أنكشف الآن على حقيقته، وسقط من أعين الناس، وخاصة بعد أن دافع بحرارة عن أكثر الأنظمة بطشاً وإجراما وأشدها مقتاً وبغضا من قبل الشعوب.

يا حسن نصر الله أنك طعنتنا نحن الشعب السوري في ظهرنا بخنجر مسموم لقد دافعنا عنك وعن حزبك الإيراني دفاعا مستميتا وفتحنا بيوتنا وقلوبنا لأهل الجنوب وتقاسمنا لقمة الخبز لماذا لم تقف على الحياد كما فعلت حماس لماذا تتبجح بالكلام عن مظلومية أهل الجنوب وحقوقهم ومطالبهم وعندما نحن السوريون نشم رائحة الكرامة والعزة تقف في وجهها وتجامل النظام على حسابها لقد خسرت بقرارك غير الحكيم شعبية كبيرة ..عن أي تصدي تتكلم ؟؟ ما الذي قام به نصر الله من مقاومة ؟ ليست سوى أطلاق بضعة صورايخ مهترئة يقوم بها كل سنة أو بضع سنين ليجدد كذبة المقاومة ويصدقه الرعاع ، أما هو فحامي حمى إسرائيل كما تعلم أو لا تعلم ، ومثله نظام الممانعة الكرتونية في دمشق .. الذي لم يطلق رصاصة واحدة باتجاه الجولان وها هو يطلق كل ما يملك تجاه شعبه .. نسأل أنفسنا هل هذه الدبابات السورية من ت 42 و حتى ت 72 هي لقمع السوريين ؟.

أين كانت دبابات ومدفعية النظام عندما هاجمته الطائرات الإسرائيلية ودمرت مبنى مفاعله النووي قبل أن يكتمل؟ أين كانت مروحياته عندما حلقت الطائرات الإسرائيلية فوق قصر الشعب وفوق قصره في اللاذقية ؟.

يصابون بالخرس والصمم عن تاريخ الديانات الأخري في أوربا بدءا من عهد آريوس ومرورا بعهد أودسيس ومحاكم التفتيش وماذا فعل كارلوس الخامس حيث قتل في عهده أكثر من 500 ألف ثم مرورا بالحروب العالمية الأولي والثانية .

كل يوم بلاد الشام العزة تخرج عن بكرة أبيها تقول لأسد لا. هذه أرض مباركة ليس فيها مكان لظالم ولا لقاتل خرجت تقول لحافظ المقبور وأولاده وجماعته ومرتزقته لا مكان لكم في هذا البلد الطاهر دنستموه ولكن الآن أنتهى.. ندعو الأخوة النشطاء أن يتكاتفوا لدعم الثورة السورية بما يلي: 1- القيام بجمع وتوزيع التبرعات على المتضررين من اليتامى والثكالى والجرحى ممن تضرروا من الثورة. 2- إيصال الأخبار ونشرها على وسائل الإعلام بأسرع وقت ممكن حتى يفضح دجل النظام. 3- تحذير الناس من عملاء النظام وفضحهم. 4- تشجيع الناس على قول الحق (ممن تعرضوا لقمع وتعذيب). 5- تهديد عملاء النظام بالمحاكمة والعقاب بعد سقوط النظام. 6- تشجيع الجيش على عدم طاعة الأوامر بقتل الناس وتحذيرهم من عواقب المحاكمة إن أطاعوا في هذا الأمر. سيكتب التاريخ أن جرائم عائلة الأسد بالشعب السوري قد تجاوزت بكثير جرائم الصهيونية في دير ياسين - قطع الأعضاء التناسلية وسلخ جلد البشر . خمسون سنة صبرنا على ظلمكم وإستبدادكم وسرقة خيرات بلادنا لقد بلغ السيل الزبى . أن دمائكم لن ترحل هدرا ولقد أنتفضتم ضد الظلم والتسلط والقمع والتخويف والاذلال لسنوات طويلة ، يتطلب اليوم هو مواصلة النضال لتحقيق نيل الحرية ، لأن الرجوع عن هذه الثورة يعنى عودة لإستبداد والقمع من جديد وبشكل أكبر وأبشع وكذلك عودة المهانة والذل على يد النظام. حتى الزعماء العرب يتأمرون على الشعب السوري فلا عجب أن يصمت هؤلاء الزعماء عن المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري من قبل عصابات دولية تحكم دولة منذ 50عام بمساعدة الحرس الثوري وحزب اللات والموساد والعالم يغطي جرائمهم من مجزرة حماة إلى تدمر وحلب وحمص وسجن صيدناية إلى الآن والدليل الصمت العربي على المجازر التي ترتكب في مدن إدلب ودرعا والبوكمال (محافظة دير الزور) وفي مدينة قطنا بمحافظة ريف دمشق وفي ضاحية معضمية الشام في العاصمة السورية دمشق.

لقد رأينا ما فعله الجيش المسلح من قتل وسفك للدماء وضحك فوق جثث الشهداء ودس الأسلحة وإستهداف الأطفال وأغتصاب النساء وضرب الآمنين وتهجير السوريين ، والجيش الإلكتروني لا يختلف عنه كثيراً بل هو جزء لا يتجزأ من منظومة الجيش الفاسدة فهم يمارسون التضليل والكذب والنفاق، تأكد لدينا ومن مصادر عديدة وجود ما لا يقل عن 50 ألف مجوسي أيراني وعراقي ( من عناصر الأحزاب الطائفية العراقية ) في دمشق يتمركزون الآن في منطقة السيدة زينب وفي مراكز تابعة لشبيحة.

العصابة الأسدية المخلوفية ورطت الجيش السوري في وأد الثورة السورية خوفا من أن ينقلب الجيش الشريف على هذه العصابة الحاكمة. ويسقطها ويحاكمها. لذلك أول عمل قامت فيه هذه العصابة هي توريط الجيش السوري في قتل الشعب السوري، عن طريق الكذب والنفاق بوجود مندسين ثم تحولوا إلى مأجندين ثم إلى آصوليين ثم إلى سلفيين ثم إلى عصابات مسلحة ثم إلى شرائح جولات تركية ثم إلى تنظيمات مسلحة ثم إلى موساد حسب ما صرح أحد طبول النظام. ضباط الجيش الموالين لعائلة الأسد ستتم محاسبتهم على يد الشعب بعد سقوط هذه العصابة الحاكمة. وحتى سيطلبون لمحاكم لاهاي لجرائم الحرب، الدم السوري ليس رخيصا ستندمون قريبا.

الغليان ضد الطائفة العلوية في سوريا يزداد بسرعة مخيفة بسبب سياسات الدكتاتور بشار الوحشية القمعية. هذه العائلة الحاكمة خطر على الطائفة العلوية ويجب التخلص منها بسرعة. ندعو العقلاء من العلويين تحكيم العقل وفعل ما يجب فعله قبل فوات الأوان.

النظام الدكتاتور بشار الأسد يهتم بتسليح حزب الله وبتشكيل حكومة في لبنان، أكثر من أهتمامه بقضايا جوهرية تمس الداخل السوري وعلى رأسها وجود أكثر من 400 ألف عامل سوري يعملون في لبنان ضمن ظروف يندى لها الجبين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل