المحتوى الرئيسى

حبس 15 في فتنة قلوصنا بالمنيا

07/03 13:08

 

قرراليوم الأحد محمد العشرى مدير نيابة سمالوط ، تحت إشراف المستشار أسامة عادل ، المحامى العام الأول لنيابات شمال المنيا ، حبس 15 متهما ( 8مسلمين – 7مسيحيين ) من بين 18 تم القبض عليهم في أحداث مشاجرة قلوصنا، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة الحرق والإتلاف وإطلاق أعيرة نارية ، وتعكير صفو الأمن العام ، وإحداث إصابات بالآخرين.

وتلقت النيابة طلب صلح من محامى الطرفين وقررت النظر فيه بعد أخذ تعهد على الطرفين بإصلاح ما تم حرقة وإفساده، ومحضر تحريات المباحث حول الواقعة ، وأخذ أقوال المصابين.

وكانت الجهود العرفية بين أهالى قرية قلوصنا مركز سمالوط قد نجحت فى احتواء الفتنة الطائفية التى نشبت بالقرية عشية ليلة الخميس الماضية والتى كانت بسبب معاكسة سائق مسلم لسيده مسيحية ، مما تسبب فى نشوب مشاجرة بين الطرفين أسفرت عن إصابة 5 منهم وحرق 12 منزل بالقرية والقبض على 18 من الطرفين .

وفى ظل غياب رجال الدين من الطرفين تمكن عدد من كبار عائلات القرية من التوصل لعقد جلسة صلح عرفية سريعة قبل عرض المتهمين والمقبوض عليهم على النيابة بمنزل أحد أبناء أهالى القرية وحضرها مندوبون عن العائلات المتشاجرة .

و توصلت الجلسة التى حضرها كل من : الرائد وائل طه مندوبا عن الحاكم العسكري، واللواء محمد فايق مساعد مدير أمن المنيا، واللواء بسيونى فؤاد حكمدار الشمال، والمقدم سعد عبد الجواد رئيس مباحث مركز سمالوط، ومجدى ملك ناشط من أقباط سمالوط، وعقدت بمنزل المستشار محمد البكرى ابن القرية. واتفق الحضور على الصلح والتراضي فيما بينهم ، وتعهد الطرفان بقبولهما تحديد ميعاد عرفي لاحق لهذا الميعاد بعد خروج المصابين من المستشفي واكتمال علاجهم وقبولهم حكم الجلسة العرفية، كما قاموا بالتوقيع علي إيصالات أمانة تقدر ب500ألف جنيه ، تستخدم وتقدم للجهات الأمنية في حالة إخلال أى طرف بأى بند من بنود الاتفاق الموقع عليه .

الجدير بالذكر ان هذا الصلح تم بعد 24 ساعة فقط من وقوع المشاجرة مما ينم عن ان الحادث فردى ولا علاقة له بالدين ولعل فى غياب رجال الدين من الطرفين عن الحضور وإتمام الصلح بدون وجودهم إشارة إلى أن أبناء القرية لم يحتاجوا إلى وقت لتقريب وجهات النظر أو دعوه للتسامح بينهم .

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل