المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: ستروس كان قد يصبح رئيساً لحكومة فرنسا فى حال فوز الاشتراكيين بالرئاسة.. ميل أون صنداى: أوباما يعقد صفقة سرية مع الثوار بليبيا لتسليم مفجر لوكيربى

07/03 13:02

الأوبزرفر:
احتمال عودة ستروس كان تثير الجدل بشان الانتخابات الفرنسية

اهتمت الصحيفة برصد تداعيات أحدث التطورات فى قضية الفرنسى دومنيك ستروس كان، المدير العام السابق لصندوق النقد الدولى على انتخابات الرئاسة الفرنسية والمقررة العام المقبل، وخاصة على السباق الذى يشهده الحزب الاشتراكى لاختيار مرشحه الذى سيواجه الرئيس حالى نيكولا ساركوزى.

وقالت الصحيفة إن الفوضى قد عمت الحزب الاشتراكى الفرنسى بعد أن تكهن عدد من الشخصيات القيادية بالحزب بإمكانية عودة ستروس كان لتحدى ساركوزى فى انتخابات العام المقبل، الأمر الذى يلقى بالحزب من جديد فى حالة من عدم الاستقرار والصدامات الداخلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ستروس كان، كان المرشح الأوفر حظاً للاشتراكين فى انتخابات عام 2012 قبل أن يتم اعتقاله فى مايو الماضى بتهمة التحرش والاعتداء الجنسى على خادمة فى أحد الفنادق الشهيرة بنيويورك، ورغم رفع الإقامة الجبرية عنه واحتمال تبرئه فى ظل التشكك فى أقوال الخادمة، إلا أنه لا يزال يواجه سبعة اتهامات تتراوح ما بين محاولة الاغتصاب والاعتداء الجنسى، وإذا تمت تبرئته أو إسقاط الاتهامات عنه، فإن أنصاره من أمثال وزير الثقافة الفرنسى السابق جاك لانج يشيرون إلى أنه قد يعود إلى فرنسا أكثر شعبية من ذى قبل.

لكن عودة ستروس كان ستلقى بالحزب الاشتراكى فى حالة من الفوضى، فبعد أن أثيرت قضية ستروس كان، ظن الحزب أن آماله الرئاسية قد سحقت وفتح باب الاختيار لمرشح جديد الأسبوع الماضى. ويجب أن يتم الإعلان عن المرشحين المتنافسين قبل 13 يوليو المقبل، ليتم اختيار واحد من بينهم فى أكتوبر. غير أن الجلسة القادمة فى محاكمة ستروس كان موعدها 18 يوليو الجارى أى بعد اختيار المرشحين.

وكان أبرز هؤلاء المرشيحن، زعيم الحزب السابق، فرانسوا هولاند قد أعلن عدم وجود مشكلة لديه فى تأجيل موعد الإعلان حتى نهاية أغسطس بما يسمح لستروس كان بالعودة من نيويورك فى حال إسقاط الاتهامات عنه، إلا أن الزعيم المؤقت للحزب هالريم ديزيه قال إنه لا يوجد سبب لهذا التأجيل. كما أن هذه التطورات قد أضعفت من فرص مارتين أوبرى التى أعل ترشحها الأسبوع الماضى لكن كان لديها اتفاق مع ستروس كان الأمر الذى يعنى إمكانية الضغط عليها للتنحى جانباً لصالحه.

فيس بوك تطلق خدمة دردشة الفيديو بالتعاون مع "سكاى بى"

تعتزم مؤسسة "فيس بوك" التى تعد الشبكة الأشهر فى عالم التواصل الاجتماعى على الإنترنت إلى الإعلان هذا الأسبوع عن مشروعها الجديد مع سكاى بىSkype لإطلاق خدمة دردشة الفيديو لملايين من مستخدمى الشبكة.

وتقول الصحيفة إن هذه الخدمة الجديدة تعنى أن أعضاء الفيس بوك الذين اعتادوا بالفعل على نشر التحديثات Updates والصور الفوتوغرافية، ومشاركة القصص وإرسال الرسائل من خلال حساباتهم الشخصية، سيكونون قادرين أيضا على إجراء دردشة مباشرة وبالصوت والصورة مع الآخرين.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الأنباء الجديدة وردت على أحد أكثر المدونات التكنولوجية التى تحظى بالاحترام، وهى مدونة تيك كرانش "Tech Crunch"، فى موضوع كتبه محررها مايكل أرينجتون، الشخصية المعروفة فى دوائر التواصل الاجتماعى فى جميع أنحاء العالم، حيث كتب يقول: "الأسبوع المقبل، وبناء على ما قاله مصدر على صلة وثيقة بالشراكة، ستطلق فيس بوك خدمة الدردشة عبر الفيديو المدعومة من سكاى بى".

وظلت شائعات تدور على مدار سنوات حول مشروع مشترك بين فيس بوك وسكاى بى دون التوصل إلى خدمة محددة. لكن الأنباء الأخيرة تتمتع بمصداقية أكبر فى ظل حقيقة أن مؤسس فيس بوك، مارك زوكربيرج، كان قد أعلن عن عقد مؤتمر صحفى هام للإعلان عن منتج جديد يوم الأربعاء المقبل.

فى الذكرى الخمسين لوفاته: صديق همنجواى يكشف دور "FBI" فى انتحاره

فى الذكرى الخمسين لوفاته، لا تزال أسرار جديدة تتكشف حول الأسباب التى دفعت الروائى الأمريكى الشهير إرنست همنجواى إلى الانتحار فى صباح الثانى من يوليو عام 1961.

البعض أرجع انتحاره إلى اكتئابه المتزايد بسبب إدراكه أن أفضل أيامه فى الكتابة الأدبية قد ولت، فى حين رأى آخرون أن معاناته من اضطرابات عقلية كانت السبب. غير أن أحد أكثر الأسباب إثارة التى ربما تكون وراء انتحار همنجواى، كشف عنها صديق له فى مقال كتبه أى هوتشنر، الذى ظل قريباً منه طوال الثلاثة عشر عاماً الأخيرة فى حياته فى صحيفة نيويورك تايمز، تحدث فيه عن دور لإدجار هوفر، أول رئيس لمكتب التحقيقات الفيدالية الأمريكية "إف بى أى" الذى ظل متشككاً فى صلة همنجواى بوكوبا، وأن الرقابة المشددة التى فرضها هوفر على الروائى الأمريكى صاحب جائزة نوبل هى التى دفعته إلى حافة الانتحار.

هوتشنر، الذى ألف كتاب "بابا همنجواى وهمنجواى وعالمه" قال إنه يعتقد أن مراقبة الإف بى آى قد ساهمت بشكل كبير فى الكرب الذى حل بهمنجواى ودفعه إلى الانتحار، مضيفاً أنه يشعر بندم لسوء حكمه على مخاوف صديقه من المنظمة.

وأورد هوتشنر حديثاً بينه وبين همنجواى أعرب فيه الأخير عن انزعاجه من الجحيم الذى يعيش فيه بملاحقة عناصر الإف بى أى له.

وكانت كوبا فى هذا الوقت تمثل واحدة من أكثر الدول عداءً للولايات المتحدة بعد انقلاب فيدل كاسترو عام 1959.

وتعلق صحيفة الجارديان على هذه الاتهامات بالقول إنها مهمة لأنها تكشف لأول مرة عن مخاوف همنجواى من تصنت الإف بى أى عليه ومراقبته له.

والمعروف أن همنجواى كان قد انتقل فى الفترة الأخيرة من حياته للعيش فى منزل بكوبا، وقيل أنه بدأ يعانى من اضطرابات عقلية دفعته إلى محاولة الانتحار فى ربيع عام 1961، وتلقى علاج بالصدمات الكهربائية. وبعد ثلاث أسابيع من إكماله عامه الثانى والستين، أطلق الرصاص على رأسه من بندقيه فى صباح الثانى من يوليو عام 1961 فى منزله. وأصبح منزله فى كوبا متحفا الآن يضم صوره ومقتنياته.



الإندبندنت:
ستروس كان قد يصبح رئيساً لحكومة فرنسا فى حال فوز الاشتراكيين بالرئاسة

علقت الصحيفة بدورها على تطورات تلك القضية أيضا قائلة إن فرنسا التى ناضلت بقوة على مدار الأسابيع الماضية لمواجهة فضيحة مواطنها المدير السابق لصندق النقد الدولى، تواجه الآن تسونامى يتعلق باحتمال عودته إلى الساحة السياسية الفرنسية.

وأضافت أن احتمالات عودته إلى البلاد قد أثارت عاصفة من التساؤلات ومنها هل سيخوض الانتخابات برغم كل شىء؟ أم سيدعم أحدا من المرشحين الاشتراكيين الآخرين؟ وفى حال عودته، وما لم يصبح رئيساً؟ فهل من الممكن أن يصبح رئيساً للوزراء أو وزيراً للمالية فى حال فوز الاشتراكيين بانتخابات الرئاسة.

وتدور أغلب التكهنات الآن حول تأييد ستروس كان فى حال تبرئته وعودته إلى فرنسا، للمرشحة الأقرب له وهى مارتيم أوبرى، وإذا فازت وأصبحت أول رئيسة لفرنسا، تقوم باختياره رئيساً لحكومتها.

المجاعة تهدد من جديد منطقة القرن الأفريقى

نشرت الصحيفة تقريراً عن عودة المجاعة إلى منطقة القرن الأفريقى، وكتبت تقول إن الجفاف والحرب يهددان الملايين من الأفارقة بالمجاعة فى ظل الازدياد الكبير فى معسكرات اللاجئين.

ففى منطقة القرن الإفريقى التى لا ترصدها حتى كاميرات التلفزيون، هناك رحلة مثيرة للشفقة يقوم بها الجياع، فعشرات الآلاف من الأطفال يسيرون لعدة أسابيع من أجل الوصول إلى معسكرات اللاجئين التى أصبحت أعدادها كبيرة. والسبب الذى يدفعهم فى الذهاب إلى هناك هو أحد أسوأ موجات الجفاف فى المنطقة منذ 60 عاماً، وتمثل ومعها الحرب فى الصومال وارتفاع أسعار الغذاء مجاعة سيصل تأثيرها إلى ما بين ثمانية إلى عشرة ملايين شخص.

وأضافت الصحيفة أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، والذين انفصل بعضهم عن آبائهم فى الطريق، يصلون الآن إلى معسكرات فى شمال كينيا بمعدل 1200 طفل يومياً.

أصبح عددهم الإجمالى الآن حوالى 340 ألفا تقريبا، وقام الكثرون منهم بالمشى على الأقدام الحافية التى تنزف حتى يصل إلى مأربه، وبعضهم وصل وهو بالكاد يستطيع أن يقف، والأغلبية مرهقة بشدة وتشعر بالجفاف الشديد، وما يجمعهم كلهم هو الجوع الأشد.

ونقلت الصحيفة عن عدد من وكالات الإغاثة حديثها عن المحنة الرهيبة التى تتعرض لها أسر قادمة من الصومال وإثيوبيا. فمؤسسة "أنقذوا الأطفال" الخيرية، مثلها مثل عدد من المنظمات الأخرى، تشعر بقلق شديد فأطلقت حملة طارئة لمواجهة الأزمة. وقالت إن بعض العائلات مشيت لأكثر من شهر عبر الرمال والحرارة الحارقة بحثاً عن المياه والغذاء والمأوى. وترك الكثيرون منهم القليل مما يملكونه فى هذا الطريق الوعر، كما تحدثت وكالات أخرى عن الرحلات الطويلة التى قام بها الأطفال فى ظروف رهيبة بعد أن فقدوا عائلاتهم فى الطريق ووصلوا إلى المعسكرات فى حاجة ماسة إلى الأمن والرعاية الصحية والحياة الطبيعية.



الصنداى تليجراف:
الأسد أقال محافظ حماه لرفضه إطلاق النار على المتظاهرين..

فى الوقت الذى يستعد فيه الرئيس السورى لفتح آفاق جديدة لمفاوضات محتملة مع شخصيات معارضة، قام الأسد بإقالة مسئول رفيع من حكومته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل