المحتوى الرئيسى

محاكمة غيابية ثانية لـ«بن علي» في تونس بتهمة حيازة أسلحة ومخدرات

07/03 15:53

تبدأ الاثنين، محاكمة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي غيابيًا، بتهمة حيازة أسلحة ومخدرات عثر عليها في قصر قرطاج الرئاسي، وهي تهم يعتبرها محاموه غير منطقية ويؤكدون أنهم سيطلبون إرجاءها لدراسة الملف.

وكانت محاكمة بن علي غيابيا مقررة في 30 يونيو وأرجئت مرة أولى إلى 4 يوليو بسبب إضراب القضاة التونسيين.

ويحاكم بن علي أمام الغرفة الجنائية في محكمة البداية التي حكمت في محاكمة أولى على بن علي وزوجته ليلى طرابلسي غيابيا بالسجن 35 عاما وبغرامة 45 مليون يورو بتهمة اختلاس أموال، في 20 يونيو.

وأعلن الحكم بعد ساعات فقط من التداول، الأمر الذي ووجه بانتقادات.

ولكن محاكمة الاثنين تستهدف بن علي وحده بتهمة العثور على كيلوجرامين من المخدرات وأسلحة في قصر قرطاج الرئاسي في ضاحية تونس.

ولجأ بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي إلى السعودية بعيد فراره في 14 فبراير من تونس. ولم تستجب سلطات المملكة لطلب السلطات التونسية تسليمهما.

وقال حسني باجي محامي بن علي الجمعة أن التهم تشمل حيازة المخدرات وبيع واستيرادها وتصديرها.

وقال المحامي الذي عينته المحكمة «سأطلب الإرجاء إلى موعد يجيز لي الاتصال بموكلي وعائلته والتحضير معه لدفاع جيد».

وأعلن باجي كذلك أنه أعد لائحة شهود من بينهم أطباء سيؤكدون أن «بن علي لم يملك أو يستهلك المخدرات قط».

واعتبر المحامي أن الملف «ضعيف» والتهم «غير منطقية».

وقال «كيف نتخيل أن يملك رئيس في منصبه 2 كيلوجرام من مركب حشيشة الكيف السيء النوعية لبيعه؟».

وقال باجي «أغلبية الأسلحة الموجودة في مكتبه الخاص (..) أهدتها إليه شخصيات ورؤساء دول من بينهم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ووزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز».

وقال «أريد أن تعقد المحاكمة في موعد بعيد». وتابع «إذا رفضت المحكمة فإننا مستعدون لعرض إثباتاتنا وحجج دفاعنا».وأضاف «إذا تمت الموافقة فسأتوجه إلى السعودية لدرس الملف» مع بن علي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل