المحتوى الرئيسى

هاني عواضة بقلم: حسين أحمد سليم

07/03 12:32

هاني عواضة

إبداعات شعرية ترسم شخصيّته الفكريّة

بقلم: حسين أحمد سليم


يعيش الكاتب الشاعر البعلبكي الوارف هاني عواضة مخاض الكلمات في لحظات تأمل , وهو يخوض صخب العيش وضوضاء الواقع في زمن القهر , يمارس دقائق حياته في هدأة خاصة , يحتجب فيها خلف حروفه وكلماته وخواطره وكتاباته وقصائده, عاكسا كلّ مشهديّات المعاناة الذي يعيش دقائقها الإنسان تحت وطئة هذا العصر القاهر...

لا تشغله الهموم العاديّة عن إبحاره الروحي في آفاق التأمل . ولا تثنيه مظاهر العصر ومعالمه , عن قناعاته التي يقف عندها كمبدأ, ليكتب فعل حركة خوض غمار الحدث في المكان والزّمان, ناقلا بأسلوبه المميّز الخاص, نماذج من اللوحات والمشهديات الجميلة والتي تعكس رؤاه الخاصة في ومضات شفيفة من البوح الغزلي الشفيف, الى جانب ما يتلمس من حالات الواقع الأليم لحياة النّاس في ظلّ عصرنة حضارة العولمة, التي تمعن في التّعامي المقصود عن أدنى الحقوق المشروعة للإنسان...

يعتكف الشاعر البعلبكي هاني عواضة في صومعته الفكرية , يحاكي عوالم المعرفة والثّقافة, يستجلي بواطن الوعي الباطني في عرفانه الذّاتيّ , يستمطر الأفكار من البعد الخيالي التخاطري, يدون الكلمات في انهمار البوح الآخر المنساب من البعد الإنساني, ويرسم التشكيل الحروفيّ في لوحات فنية انطباعية كما يراها من منظوره الفكري , بعد الغوص في متاهاتها مستجليا كلّ معالمها... فيقرض الشعر الغزلي لكل جميلة ترفل وتخطر لالهاماته, محتفظا بوفائه واخلاصه في الحب والعشق للحياة, وكاني به يتمثل في الكثير من مواقفه وومضاته الشعرية ما أرسى مساراته بعض الشعراء العرب في صدر الحضارة الفكرية العربية وما قبل في زمن البدايات الابداعية الشعرية العربية مع بروز عدد من الشعراء بدءً بعصر اجاهلية وصولا لبزوغ الاسلام في الجزيرة العربية...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل