المحتوى الرئيسى

خرجت من قريتي طريدا‏..‏ وعدت رئيسا لاتحاد الفلاحين

07/03 12:23

وتقدم له بورقة عن هذه المشاكل ووعد بحلها وطلب مد خدمة الصرف الصحي لقريته كمشيش ولكن بعد أن تقف الثورة علي قدميها لأننا الآن في عنق الزجاجة‏.‏ بدأ الفلاح الفصيح نشاطه في خدمة الفلاحين منذ عام‏1971‏ أي منذ‏40‏ عاما ونفي من قريته‏5‏ سنوات حيث تم اخراجه منها لمحاربته كبار الملاك الذين كانوا يسيطرون علي كل شيء وأطلق الناس عليه الفلاح الفصيح عندما انتقل نشاطه إلي الإعلام واعتز بكونه فلاحا بسيطا‏.‏

ويقول‏:‏ لا أملك إلا نصف فدان فقط أزرعها وأطعم بها أولادي واعتبر نفسي رمزا للفلاح المصري المحترم وتم اختياري عضوا بالبرلمان الموازي ممثلا للفلاحين وأنا رئيس الجمعية التعاونية بالقرية‏.‏

ويقول الفلاح الفصيح‏:‏ لقد قمنا بحصر الفلاحين علي مستوي الجمهورية ومساحة أراضيهم والأعباء التي يتحملونها رغم أن معظم المساحات ضيقة حيث كان هناك قرار باعفاء من يملك‏3‏ أفدنة فأقل من السجل العيني ورغم ذلك مازال الفلاحون يدفعون كل شيء وأصبح قيراط الأرض يسدد له ضرائب ويدفع الفلاح‏50‏ جنيها لكل قيراط للصرف الزراعي والذي يعتبر معطلا في معظم الأراضي ويجعل الأرض مملوءة بالماء ويقلل من خصوبتها وكذلك‏;‏ يدفع الفلاح رسوما لنقابة المهن الزراعية والتي لا تقدم له شيئا بالإضافة إلي مشاكل الفلاحين مع بنك التنمية والذي يعتبر مصيدة للفلاحين وطريقهم إلي السجن وأصبح الفلاح يقدم عقد بيع لأرضه قبل الاستفادة منها وكذلك المشاكل الأكبر مع قطاع الري الذي أصبح يزرع أرضه ولا يجد ماء ليرويها وخصوصا في نهايات الترع والتي تؤدي إلي بوار الأراضي وكذلك مشاكل الفلاحين مع الجمعيات التسويقية المشتركة وجمعيات الخضر‏.‏

ويقول الفلاح الفصيح‏:‏ انشأنا اتحاد الفلاحين منذ عام‏1983‏ واعترف العالم بنا وتلقينا دعوات كثيرة من دول العالم للمشاركة في المؤتمرات التي تهم الفلاحين حيث ذهبت ممثلا عن الفلاحين المصريين إلي بلغاريا وتمت محاربة الاتحاد وتجميد نشاطه من قبل اعداء النجاح وكان يتم القبض علي كل من يحضر اجتماعا يعقده الاتحاد حتي تم إعلان بدء النشاط مرة أخري في ابريل الماضي في ذكري الشهيد صلاح حسين الذي حارب ضد الاقطاع وحضر حفل التأسيس مندوبون من‏15‏ محافظة وحضر أكثر من ألف فلاح ولم يعترض أحد وأحسسنا أننا بعد الثورة أصبحنا أصحاب البلد وشاركنا الجميع من شباب الثورة واستمع الجميع إلي مطالبنا وقدمنا ورقة إلي رئيس مجلس الوزراء طالبنا فيها بتشكيل لجان لخدمة الفلاحين ولجنة لدراسة مشاكل الري‏,‏ كما طالبنا الدكتور عصام شرف باطلاق سراح‏100‏ ألف فلاح محكوم عليهم بالسجن أحكاما نهائية وتم تأسيس‏15‏ مقرا لاتحاد الفلاحين في محافظات مصر وجعلنا مقر الاتحاد بيوت فلاحين في القري وسوف نفتح حسابا شهريا يتم دعمه بمبلغ جنيه واحد شهريا وكذلك يدرس الاتحاد أن يكون له رأي في تأصيل صفة الفلاح في الانتخابات حيث أصبح اللواء فلاحا والمستشار فلاحا فهؤلاء اغتصبوا هذه الصفات من الفلاحين وأصحاب الحقوق‏.‏

ونحن نعد حاليا لإجراء لقاء مع المستشار أشرف هلال محافظ المنوفية لعرض مشاكل فلاحي المنوفية حتي يشاركنا في حلها ونقدم له اقتراحا بعمل قري موازية للقري الأصلية في الظهير الصحراوي بمدينة السادات ويتضمن ذلك اعطاء كل قرية مساحة من الأرض تحمل المكان الجديد اسم القرية الأصلية ويستفيد منه ابناء القرية بحيث يكون امتدادا للقري الأصلية حتي يتم خلق كيانات من المواطنين في الصحراء‏.‏

 

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل