المحتوى الرئيسى

جماهير المنيا ترفض الالتفاف على إرادة الشعب

07/03 16:15

المنيا- عبد الله شحاتة:

رفض الآلاف من جماهير محافظة المنيا الالتفاف على إرادة الشعب المصري في نتائج الاستفتاء، واستهجنوا أي تقليلٍ من نضج أو وعي المواطن المصري من جانب بعض القوى والأحزاب السياسية.

 

وطالب المشاركون في المؤتمر الذي نظَّمته جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية والدعوة السلفية بمركز مغاغة مساء أمس جميع القوى إلى تغليب مصلحة الوطن على أي مصالح شخصية ضيقة.

 

وقال الدكتور حسن يوسف الشريف عضو المكتب الإداري لإخوان المنيا، إن الشعب المصري قال كلمته في الاستفتاء على التعديلات االدستورية، وبالتالي فلا يحق لأي أحد مهما كان أن يفرض إرادته على إرادة الشعب، محذرًا من أن أية محاولة تجاوز إرادة الغالبية ستنطوي على مخاطر جمة على مستقبل العملية الديمقراطية في مصر.

 

وطالب الشعب المصري بالتوحد على المطالب المتفق عليها، وعلى رأسها محاكمة رموز النظام السابق، والتصدي للبلطجية، وبناء الوطن، وتمنى أن تسود روح الحب والتعاون بين الحركات الإسلامية في المرحلة المقبلة، لما فيه منفعة للوطن.

 

وتعجَّب من استخدام بعض القوى والأحزاب، نفس الفزَّاعات التي كان يستخدمها النظام السابق ضد القوى الإسلامية!!.

 

وأكد الداعية الإسلامي الكبير الدكتور عمر عبد الكافي ضرورة عمل الحركات الإسلامية على إظهار وسطية الدين الإسلامي، وضرورة أن تأخذ تلك الحركات بيد الوطن نحو التقدم والرقي، مشيرًا إلى أن الشعب المصري سواء المسلمين أو المسيحيين سيظلون يدًا واحدةً يبنون هذا الوطن ويواجهون دعاة الفتنة والفرقة بينهم.

 الصورة غير متاحة

حضور جماهيري حاشد بالمؤتمر

 

وأكد الدكتور منير جمعة عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس لجنة الدعوة بالجمعية الشرعية، المكانة الكبيرة التي تحظى بها مصر على مرِّ العصور، وعلى مكانتها في القرآن الكريم والسنة النبوية، متأسفًا من تقزيم النظام السابق لدورها على مدار السنوات الماضية.

 

ووجَّه عدةَ رسائل، الأولى للمجلس العسكري بضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات الإيجابية في محاكمة رموز النظام السابق، والعمل على إطلاق سراح د. عمر عبد الرحمن، وإسقاط الأحكام العسكرية الهزلية عن د. وجدي غنيم.

 

والرسالة الثانية كانت للأحزاب السياسية ذات المرجعية الإسلامية، وكان مفادها "سعدنا بوجودكم، ويجب عليكم العمل من أجل نهضة الوطن"، والثالثة للإخوة الأقباط قال فيها: "إننا نتقرب إلى الله تعالى بالحفاظ عليكم وحمايتكم، فلا تخافوا من الإسلام؛ لأن حقوقكم فيه محفوظة وهي ليست منحة من المسلمين يعطونها لكم عند الرضا ويمنعونها عنكم عند الغضب"، والرابعة إلى جمهور الشعب المصري: "هذا وقت العمل، فعليكم بذل الجهد لإعادة بناء الوطن وإعادته إلى مكانته التي يستحقها".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل