المحتوى الرئيسى

وزير خارجية تركيا يزور بنغازي والثوار ينفون قبول الاقتراح الإفريقي

07/03 11:11

من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو اليوم الأحد (3 تموز/ يوليو 2011) إلى مدينة بنغازي معقل الثوار الليبيين. ووفقاً لما قالته مصادر من المجلس الوطني الانتقالي لصحيفة "قورينا الجديدة" فإن أغلو سيلتقي رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل وعدداً من المسؤولين في المجلس. وقالت المصادر إنه من المرجح أن تعترف أنقرة بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الليبي خلال هذه الزيارة. وأوضحت المصادر أن داود أوغلو سيبحث كذلك مع عبد الجليل آخر المستجدات والأوضاع الراهنة في ليبيا والمساعدات ومسألة الأموال المجمدة في تركيا.

جهود إفريقية لحل الأزمة الليبية

وعلى صعيد مبادرات حل الأزمة نفى المجلس الوطني الانتقالي الأنباء التي ترددت عن ترحيب المعارضة الليبية بالاقتراح الذي تقدم به الاتحاد الإفريقي للسلام في ليبيا. وقال المتحدث باسم المجلس عبد الحفيظ غوقة في اتصال هاتفي مع قناة "الجزيرة" من بنغازي إن المجلس لا يرحب بأي مبادرة لا تنص صراحة على رحيل العقيد الليبي معمر القذافي عن الحكم. أما رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي فرحب في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" بدعوة الاتحاد الإفريقي لإجراء حوار مع المعارضة، مشيراً إلى أن جلسات من الحوار تجرى بالفعل في النرويج والقاهرة تمهيداً لحوار أوسع.

الثوار ينفون قبولهم اقتراح الاتحاد الإفريقي لأنه لا ينص صراحة على رحيل القذافيBildunterschrift: الثوار ينفون قبولهم اقتراح الاتحاد الإفريقي لأنه لا ينص صراحة على رحيل القذافي في غضون ذلك تتواصل الجهود الإفريقية للوصول إلى حل للأزمة الليبية، ومن المنتظر أن يجري الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما اليوم الأحد محادثات في روسيا مع أعضاء مجموعة الاتصال بشأن ليبيا، وذلك حسبما أعلنت وزارة خارجية جنوب إفريقيا. وأعلن المصدر أن "مشاركة الرئيس زوما في هذا الاجتماع تأتي بدعوة من اتحاد روسيا بصفته عضوا في اللجنة المختصة للاتحاد الإفريقي حول ليبيا". وتجدر الإشارة إلى أن لجنة الاتصال الدولية حول ليبيا أنشئت في لندن في 29 آذار/ مارس وتضم جميع الدول المشاركة في حملة الحلف الأطلسي ضد نظام معمر القذافي. وكانت اللجنة قد قررت أثناء اجتماعها الأخير في الخامس من أيار/ مايو في روما إنشاء صندوق بهدف مساعدة المعارضة الليبية.

استعداد الثوار للهجوم على جنوب العاصمة طرابلس

ميدانياً أكد المتمردون الليبيون اليوم الأحد أنهم يعدون لهجوم كبير خلال اليومين القادمين لاستعادة مناطق في جنوب طرابلس كانوا خسروها أمام قوات النظام بهدف الاقتراب من العاصمة التي تعتبر معقل معمر القذافي، حسب وكالة فرانس بريس. ويحاول المتمردون خصوصاً استعادة بئر الغنم المحور الاستراتيجي الذي يبعد خمسين كلم جنوب طرابلس كي يصبحوا على مرمى مدفعية من العاصمة الليبية. ونقلت فرانس بريس عن الناطق باسم المتمردين احمد عمر الباني في بنغازي (شرق) قوله "خلال اليومين القادمين ستقع تطورات جديدة على خط الجبهة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل