المحتوى الرئيسى

المرشد العام: مدارس الصلح وسيلة الإخوان لنصرة المظلوم

07/03 17:50

كتب- أحمد مرسي:

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن مدارس الصلح العرفية وسيلة الجماعة لنصرة المظلوم في كلِّ بقاع الأرض، وهي واجبة، سواء كان المظلوم مسلمًا أو غير ذلك، مشددًا على أن العهد السابق أسهم في إهدار الحقوق ونشر البلطجة.

 

جاء ذلك خلال تكريم فضيلته للدفعة الخامسة من القضاة العرفيين وعددهم 125 من محافظتي الشرقية وكفر الشيخ، بالمركز العام للإخوان المسلمين.

 

وأضاف فضيلته أن قضاء مصالح الناس هو اصطفاء من الله؛ حيث يصطفي الله أناسًا لقضاء حوائج الناس، ولذا لا ينتظر من يقوم بهذا الدور أجرًا سوى من الله، تحت شعار: ﴿لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا (9)﴾ (الإنسان).

 

 الصورة غير متاحة

 فضيلة المرشد العام أ. د. محمد بديع

ودعا إلى علاج أصل المشكلات لا فروعها، لافتًا الانتباه إلى أن الرسول الكريم وَصَفَته السيدة خديجة بأنه يُكسب المعدوم؛ حيث كان يكسبه بطريقة عملية تضمن له ممارسة مهنة لا الاعتماد على السؤال.

 

وناشد فضيلته الخريجين أن يكون توجههم إلى الله ليريهم الحق ويرزقهم اتباعه، وألا يكونوا طرفًا في قضية حتى يكونوا حكماء عادلين، يعرفون الناس بأسمى قيمة وهي العدل.

 

ووجه خطابه إلى الخريجين قائلاً: "انتظروا الأجر العظيم من الله، وتوقعوا دائمًا العقبات؛ لأنكم تتعاملون مع نفوس، ولا بد من التعامل معها بالعلاج؛ حيث كان الناس في النظام البائد لا يستطيعون أن يحصلوا على حقوقهم بالقانون، وأدى ذلك إلى انتشار البلطجة التي نعاني منها الآن".

 

وشدد فضيلة المرشد العام على أن هذه مهمة سامية وغالية، بل أعلى مهمات أهل الأرض؛ لأن الله يتوب على من يشاء، ولكن المتشاحنين يمهلهما، والرسول يقول إن صلاح ذات البين هو أعلى الدرجات.

 

 الصورة غير متاحة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل