المحتوى الرئيسى

جعفر الابراهيمي-الحلقة الاولى؟؟ بقلم:خالد الخالدي

07/03 10:11

طائفي ,من أم رأسه الى أخمص قدميه ,الطائفية ,تجري في دمه ,وعروقه ,وفي أنفاسه ,لتصرخ بوجه الرائي اليه ,نعم أنا طائفي ؟؟؟

طائفية جعفر الابراهيمي ,لاتشبه طائفية الاخرين ,انها طائفية رابحة في كل حين ,بينما نجد ان الطائفيات الاخرى ,تربح حينا وتخسر حينا آخر.

الرجل ,لايتكلم في خطاباته عن الهوية الوطنية ,ولايتكلم عن امكانات الحرية ,ولايتكلم عن ديمقراطية الشعب ,مثلما لايتكلم عن جور السلطة ,وفسق الحكام.

انه لايجيد سوى البكاء ,والنحيب ,على التاريخ ,والتراث ,الذي لم ينصف الحقيقة ,ولم يعط لكل ذي حق حقه ,فنراه يعيش في عمق الماضي ,وعمق التاريخ ,متسائلا ,في كثير من الاحيان ,عن الاسباب التي دعت ,معاوية ,الى ممارسة الفسق والبغاء ,في قصور دمشق ,والنتائج ,التي تحققت من موت الصحابي الجليل ,ابا ذر ,جائعا ,في الربذة ؟؟

لكنه ,يعمد دائما ,الى تحاشي الكلام ,الذي يخص الاسباب التي جعلت من حكومة المالكي ,وزبانيتها ,تمارس الرقص والخلاعة ,فوق اجسادنا ,وثرواتنا ,وحرياتنا ,مثلما عمد الى تناسي النتائج الايجابية ,التي تحققت على ايدي الثوار الابطال ,من شباب العراق الاغر ,حينما خرجوا الى ساحة التحرير ,في 25شباط ,و10 حزيران ,وهم يطالبون باسقاط المالكي ,لئلا تتكر ر مأساة أبا ذر ,والربذة؟؟

انه قاريء جيد ,ومطلع على تاريخ معاوية ,واشباه معاوية ,وعلى تاريخ ابا ذر ,وأشباه ابا ذر ؟؟؟

لكنه ,متغاضي ,ومتسامح ,وغافل ,عن قراءة تاريخ المالكي ,وسماسرته ,وتجاره ,ومرتزقته ,مثلما هو متغافل ومتغاضي ,عن آمالنا ,وطموحاتنا ,في سبيل العيش بحرية وكرامة ؟؟؟

انه يبارك ,لاباذر ,مطالبته ,بالثورة ,ضد الطغاة ,والمحتكرين ,للثروات ؟؟؟

لكنه يرفض ,خروج اي شخص منا ,لمطالبة ,الطغاة ,والمحتكرين ,بتقسيم عادل للثروات ؟؟؟

بل انه يتمادى ,ويصف المتظاهرين ,بالغباء ,والبلادة ,طالبا منهم التوجه الى الله تعالى ,ليوفر لهم ,فرص عمل ؟؟

اية ازدواجية ,هذه ,واية تجارة؟؟

لو كان معاوية ,والعياذ بالله ,من اتباع المذهب الجعفري ,فهل يتجرأ جعفر الابراهيمي ,على شتمه ,كل ليلة ؟؟؟

ولو كان أباذر ,من اتباع المذهب السني ,فهل يتجرأ,هذا الصعلوك ,المنبري ,ليصفه ,بالنبل ,والشجاعة ,والقوة؟؟

الابراهيمي ,هذا ,ازعجنا كثيرا ,واخذ منا وقتا كبيرا ,وهو لايستحق منا كل هذا العناء ,ولكن للضرورة احكام ؟؟

يقول احد المتصوفة العرب (وكما كان معدوما وجود نفسك في مكانين ,فكذلك معدوم وجود قلبك في دارين ,فان كنت ذا قلبين فدونك ,واجعل احدهما للدنيا واحدهما للآخرة ,وان كنت ذا قلب واحد فاجعله لاولى الدارين بالنعيم والمقام والبقاء والانعام )؟؟

توقعوا كم قلب يمتلك الشيخ جعفر الابراهيمي ؟؟؟

قلب ...مع الحسين ,الذي قاتل وقتل من اجل الدين الاسلامي -وليس المذهبي - والعروبة والحرية والكرامة ؟؟

وقلب ...مع الاحتلال الامريكي ,الذي قتل حضارتنا وثقافتنا وانتماءنا ,وابناءنا ,اذ لم نسمع الشيخ يوما ,يشتم الاحتلال او يطالب برحيل قواته ,من بلادنا ؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل